أوكرانيا تستأنف عملياتها العسكرية ضد الانفصاليين   
الثلاثاء 1435/6/22 هـ - الموافق 22/4/2014 م (آخر تحديث) الساعة 23:07 (مكة المكرمة)، 20:07 (غرينتش)

أعلن الرئيس الأوكراني المؤقت أولكسندر تورتشينوف اليوم الثلاثاء استئناف عملية "مكافحة الإرهاب" ضد الانفصاليين في الشرق عقب تعليقها في عيد الفصح، وذلك بعد العثور على جثتين تحملان آثار "تعذيب".

وطالب الرئيس قوات الأمن في بيان باستئناف عمليات "مكافحة الإرهاب" للدفاع عن المواطنين الأوكرانيين الذين يعيشون في شرق البلاد، موضحا أنه اتخذ هذا القرار بعد العثور على جثتين إحداهما لنائب محلي لحزب باتكيفتشينا المؤيد للغرب بزعامة لوليا تيموشينكو والذي ينتمي إليه الرئيس أيضا.

وكان تورتشينوف أعلن سابقا أن رفض المنشقين الالتزام بالاتفاق الذي وافقت عليه أوكرانيا وروسيا والغرب الأسبوع الماضي، "يلغي الاتفاق" بين الطرفين.

وفي السياق ذاته، تعرضت طائرة مراقبة أوكرانية لإطلاق نار بينما كانت تحلق فوق مدينة سلافيانسك التي يسيطر عليها مسلحون موالون لروسيا.

وأعلنت وزارة الدفاع الأوكرانية مساء اليوم الثلاثاء أن الطائرة  العسكرية تعرضت لعدة طلقات دون إصابة أحد من طاقمها، مضيفة أن الطائرة عادت إلى قاعدتها وأنها لا تزال صالحة للاستخدام.

بايدن: واشنطن لا تعترف بالإجراءات الروسية في شبه جزيرة القرم (أسوشيتد برس)

دعم واشنطن
وجاء الإعلان بعد ساعات من مغادرة جو بايدن نائب الرئيس الأميركي العاصمة كييف في نهاية زيارة استمرت يومين أعرب خلالها عن دعم بلاده القوي لقادة أوكرانيا، وحذر روسيا من الإقدام على أي "تصرف استفزازي".

وتعهّد بايدن بتقديم بلاده مساعدات بقيمة خمسين مليون دولار لدعم الإصلاحات في أوكرانيا، وأعلن أن واشنطن لا تعترف بالإجراءات الروسية في شبه جزيرة القرم.

وكرر في مؤتمر صحفي بكييف مع رئيس الوزراء الأوكراني أرسيني ياتسينيوك دعوة بلاده لروسيا إلى سحب قواتها من الحدود مع أوكرانيا، كما دعا موسكو إلى التوقف عن الحديث والبدء في تنفيذ تعهداتها وفقا لاتفاق جنيف.

وأبلغ بايدن -في أول زيارة على مستوى عال لمسؤول أميركي منذ اندلاع أزمة أوكرانيا- القادة الأوكرانيين من مختلف الأحزاب السياسية في البرلمان (الرادا) بأنه يحمل رسالة دعم من الرئيس الأميركي باراك أوباما "في وقت تلوح أمامهم فرصة بدء الإصلاح في بلادهم".

وقال للقادة إن فرصة توحيد أوكرانيا في متناول يدهم، وإن واشنطن ترغب في أن تكون شريكة لهم وصديقة في المشروع، وإنها على أتم الاستعداد لتقديم المساعدة.

وأوضح بايدن الذي عقد جلسة محادثات مغلقة مع تورتشينوف وياتسينيوك، أن هروب الرئيس السابق فيكتور يانوكوفيتش من البلاد يشكل فرصة تاريخية لهم للإصلاح ومكافحة الفساد وإنجاز الوعود الأصلية لثورة البرتقال، في إشارة إلى ثورة 2004.

البنتاغون سيرسل 600 جندي للمشاركة في تدريبات ببولندا ودول البلطيق (الأوروبية-أرشيف)

قوات أميركية
من جانبها، أعلنت وزارة الدفاع الأميركية اليوم أنها سترسل ستمائة جندي للمشاركة في تدريبات ببولندا ودول البلطيق، في خطوة فسرت على أنها دعم لحلفاء الولايات المتحدة في حلف شمال الأطلسي (ناتو) بعد تصاعد حدة التوتر مع روسيا بسبب الوضع في أوكرانيا.

وقال المتحدث باسم الوزارة جون كيربي في مؤتمر صحفي إن قوة من 150 جنديا من اللواء المجوقل 173 للجيش الأميركي المتمركز في إيطاليا، ستصل غدا الأربعاء إلى بولندا.

كما ينتظر وصول 450 جنديا خلال أيام إلى أستونيا ولاتفيا وليتوانيا للمشاركة في تدريبات "ستجرى خلال الأشهر المقبلة وبعدها".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة