مباحثات تمهيدية بين الخرطوم والعدل والمساواة بالدوحة   
الأحد 1430/2/13 هـ - الموافق 8/2/2009 م (آخر تحديث) الساعة 6:54 (مكة المكرمة)، 3:54 (غرينتش)
قياديون للعدل والمساواة في مفاوضات بليبيا عام 2007 (الفرنسية-أرشيف)
 
قالت حركة العدل والمساواة المتمردة في دارفور إن قياديين من الحركة سيلتقون مسؤولين من الحكومة السودانية في العاصمة القطرية الدوحة يوم الاثنين في أول لقاء رسمي بين الجانبين منذ أكثر من عام.
 
وقال المسؤول في الحركة الطاهر الفقي إن الطرفين سيجريان مشاورات وصفها بأنها تمهيدية الهدف منها "إذابة الجليد وفتح الطريق لإجراء مفاوضات".

وأضاف "ستتم مناقشة إجراءات لبناء الثقة من بينها إطلاق سجناء ووقف الاشتباكات لفترة محددة".
 
وذكر أن الحركة تتمنى أن تكون هذه الإجراءات جزءا من إطار اتفاقية، مشيرا إلى أن ذلك سيكون خطوة أولى قد تؤدي إلى الخطوة المقبلة وهي المفاوضات الفعلية في وجود مراقبين دوليين.
 
من جهته أكد مسؤول في الأمم المتحدة طلب عدم ذكر اسمه عقد الاجتماع الذي ترعاه الدوحة ويحضره الوسيط المشترك للأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي في دارفور جبريل باسول.
 
وأوضح هذا المسؤول أن باسول سيتوجه إلى قطر ومن المفترض أيضا أن يحضر وفد من الحكومة وآخر من حركة العدل والمساواة.
 
وكانت الجامعة العربية والاتحاد الأفريقي قد أسندا لقطر رعاية المفاوضات بشأن دارفور بهدف إنهاء خمس سنوات من النزاع في الإقليم غربي السودان.
 
يشار إلى أن قطر استضافت في 14 يناير/ كانون الثاني الماضي اجتماع اللجنة الوزارية العربية الأفريقية حول السلام في دارفور.
 
وصرح رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني عقب الاجتماع بأن قطر لمست "دعما صريحا من المجتمع الدولي والدول الإقليمية"، وأنها تسعى الآن "لتحديد موعد مناسب لجلوس الأطراف إلى طاولة المفاوضات وصولا إلى تفاهم لإرساء دعائم السلام".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة