بغداد وأنقرة تنفيان توغل الجيش التركي بشمال العراق   
الخميس 1428/5/21 هـ - الموافق 7/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:09 (مكة المكرمة)، 21:09 (غرينتش)

الجيش التركي عزز قواته قرب الحدود مع العراق (الفرنسية)

نفى وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري أي توغل للجيش التركي في شمال العراق، ووصف التقارير التي تحدثت عن هذا التوغل بأنها غير دقيقة.

وقال زيباري لوكالة الصحافة الفرنسية إن السلطات في كردستان العراق وحرس الحدود نفوا حدوث توغل أو أي عملية عسكرية أخرى، مشيرا إلى أن الحشود التركية تتركز داخل الأراضي التركية ولم تلحظ أي حركة عبر الحدود.

وأشار إلى وجود حوالي 1300 جندي تركي منذ أعوام في شمال العراق مع موافقة مسبقة من قبل السلطات المحلية، مؤكدا أنهم متمركزون في قاعدة بارميني بغرض مراقبة الأوضاع بالتنسيق مع هذه السلطات.

وبدوره نفى قائد حرس الحدود في منطقة كردستان العراق العقيد حسين رشيد في تصريح خاص للجزيرة نت أي اجتياح للجيش التركي للأراضي العراقية، فيما اعتبر القائد العام للجناح العسكري في حزب العمال الكردستاني التركي باهوز أردال مثل هذه الأنباء بالون اختبار من الأتراك لمعرفة ردة فعل الأحزاب الكردية العراقية والولايات المتحدة الأميركية والعراق إزاء مثل هذه التطورات.

واشنطن نفت أيضا عملية التوغل، وقال المتحدث باسم البيت الأبيض غوردون جوندرو إن الحكومة التركية والمسؤولين الأميركيين على الأرض يقولون إن هذا التوغل لم يحصل.

نفي تركي
غل أكد أن تركيا لم تعد قادرة على الصبر كثيرا على ما سماها إرهاب حزب العمال (رويترز-أرشيف)
كما نفى وزير الخارجية التركي عبد الله غل توغل الجيش التركي في شمال العراق، مشيرا إلى أن بلاده لن تتردد في الإعلان عن مثل هذا التوغل في حال حدوثه فعلا.

وحذر غل في تصريحات للصحفيين في أنقرة من أن صبر بلاده آخذ بالنفاد وهي لن تتوانى عن اتخاذ ما تراه مناسبا لاستئصال ما سماه الإرهاب.

ونقلت وكالة أسوشيتدبرس عن مسؤولين أمنيين تركيين في وقت سابق أن آلاف الجنود الأتراك توغلوا في شمالي العراق لملاحقة متمردي حزب العمال الكردستاني المتمركزين هناك.

وقال المصدران إن عملية التوغل محدودة وقصيرة الأمد، مشيرين إلى أنها لا تشكل هجوما كبيرا كذلك الذي يدور الجدل حاليا بشأنه بين القادة الأتراك.

هذه التصريحات تأتي وسط تزايد ملحوظ في هجمات متمردي حزب العمال جنوبي شرقي تركيا.

وخلف آخر هذه الهجمات ستة جرحى في صفوف الجيش التركي عندما فجر المتمردون الأربعاء عبوة ناسفة قرب دورية عسكرية في بلدة "ليس" شمال ديار بكر. وفي حادث منفصل قتل الجيش التركي متمردا كرديا جنوب شرق مدينة بتليس.

ويقاتل حزب العمال الكردستاني الذي تعتبره الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وتركيا منظمة إرهابية منذ 1984 من أجل استقلال منطقة جنوبي شرقي الأناضول التركية ذات الغالبية الكردية. ويعتقد مراقبون أن النزاع أوقع 37 ألف قتيل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة