"كونيل" أنيلكا تُفقد وست بروميتش داعمه اليهودي   
الثلاثاء 1435/3/20 هـ - الموافق 21/1/2014 م (آخر تحديث) الساعة 20:18 (مكة المكرمة)، 17:18 (غرينتش)
أنيلكا قبل عدم تكرار حركة "كونيل" بطلب من ناديه (الفرنسية)
سحبت شركة "زوبلا" التي يملكها رجل أعمال يهودي رعايتها لفريق وست بروميتش الإنجليزي بسبب المهاجم الفرنسي نيكولا أنيلكا الذي احتفل الشهر الماضي بهدف سجله ضد وست هام (3-3) في الدوري المحلي بحركة اعتبرت معادية للسامية.

وأثار أنيلكا (34 عاما) جدلا كبيرا حين احتفل بهدفه الأول (سجل اثنين) من خلال وضع ذراع على صدره والآخر ممدودا نحو الأسفل، وهي الحركة المعروفة باسم "كونيل" وابتكرها الممثل الكوميدي الفرنسي ديودونيه وصنفها منتقدون في فرنسا بالتحية النازية "المقلوبة".

ويملك رجل الأعمال اليهودي أليكس تشسترمان شركة "زوبلا" التي ترعى قميص وست بروميتش مقابل عقد بقيمة 3.6 ملايين يورو على مدى سنتين وهي متخصصة في البحث عن مساكن للإيجار أو للبيع على الإنترنت.

وأشارات الشركة إلى أنها "أعادت النظر في موقفها في الأسابيع الأخيرة على ضوء الحركات التي قام بها أنيلكا وقررت التركيز على أنشطة تسويقية أخرى في نهاية هذا الموسم".

راع جديد
وفي ردة فعل أولى، حاول النادي تخفيف وقع انسحاب الراعي بالقول "كنا نعرف منذ بداية اتفاقنا في يوينو/حزيران 2012، أن الشراكة مع زوبلا قد تنتهي الصيف الحالي، ولذا اتخذنا التدابير وفقا لذلك وسيسعى النادي للبحث عن راع جديد للموسم المقبل".

ويواجه أنيلكا خطر الإيقاف خمس مباريات إذا اعتبره الاتحاد الإنجليزي للعبة -الذي فتح تحقيقا في الموضوع- مذنبا استنادا إلى قانون ضد العنصرية أصدره ووافق عليه في مايو/أيار الماضي.

وبحال تسليط عقوبة الإيقاف ضد الدولي الفرنسي السابق، سيخسر وست بروميتش مهاجمين دفعة واحدة بعد انتقال الإيرلندي شاين لونغ الجمعة الماضية إلى هال سيتي الإنجليزي.

وكانت الشركة هددت بأنها قد تنسحب من عقد العامين الذي يربطها بالنادي في حال شارك أنيلكا ضد إيفرتون في الدوري لأنها لا تريد أي علاقة بشخص قام بحركة اعتبرها البعض معادية للسامية، رغم أن أنيلكا -وهو مسلم- قلل من أهمية الحركة واعتبرها تحية منه لصديقه ديودونيه وحسب.

وشارك أنيلكا -الذي قبل عدم تكرار هذه الحركة بطلب من ناديه- أمام إيفرتون أمس الاثنين، ولم يكن فاعلا في المباراة التي انتهت بالتعادل 1-1 واستبدله مدربه في الدقيقة 77.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة