مقتل جنود عراقيين بالرمادي وسامراء   
الأربعاء 13/10/1436 هـ - الموافق 29/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:04 (مكة المكرمة)، 11:04 (غرينتش)

قُتل ثمانية أشخاص بينهم أربعة من عناصر الأمن العراقي، وأصيب سبعة آخرون إثر انفجار صهريج مفخخ قرب مدينة سامراء بمحافظة صلاح الدين. كما لقي 17 جنديا مصرعهم في تفجير جنوبي الرمادي.

وقال ضابط برتبة رائد بالشرطة العراقية لوكالة الأناضول إن صهريجا مفخخا كان يقف على الطريق بمنطقة العباسية جنوبي سامراء على بعد عشرة كيلومترات عن مركز المدينة، انفجر عندما اقتربت منه دورية للجيش.

وأوضح مصدر طبي بمستشفى سامراء أن ثمانية أشخاص بينهم أربعة عناصر من الجيش أحدهم ضابط برتبة مقدم لقوا مصرعهم، وأن سبعة جنود آخرين أصيبوا بجروح بالغة.

من جهة أخرى، قال مراسل الجزيرة إن 17 جنديا قتلوا بتفجير عربتين مفخختين جنوبي الرمادي مركز محافظة الأنبار.

وكانت مصادر أمنية عراقية وأخرى من تنظيم الدولة الإسلامية أعلنت الثلاثاء مقتل 46 من القوات الحكومية ومليشيا الحشد الشعبي, و22 من مسلحي التنظيم، فضلا عن إصابة العشرات بجروح في معارك بجامعة الأنبار ومحيطها، بينما أكدت القوات الحكومية سيطرتها على منطقة الملعب الأولمبي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة