مفتاح الاستفتاء بأيدي الاشتراكيين الفرنسيين   
الاثنين 1426/4/15 هـ - الموافق 23/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 12:36 (مكة المكرمة)، 9:36 (غرينتش)

واصلت أغلب الصحف الفرنسية اليوم تعليقاتها حول الاستفتاء المرتقب بشأن الدستور الأوروبي وتداعياته على السياسة الفرنسية الداخلية وعلى أوروبا, كما أن بعضها أشار إلى انتهاكات الجنود الأميركيين في أفغانستان، بالإضافة إلى التنمية في أفريقيا.

 

"
زعم المعارضة بوجود خطة بديلة للدستور كان له أثر المخدرات، وهي تتحمل ما سيصيب فرنسا من ضعف سياسي واقتصادي إذا ما صوتت ضد الدستور
"
لونوفيل أوبسرفاتور
المفتاح بيد الاشتراكيين

قالت صحيفة ليبراسيون إن استطلاع الرأي الذي أجراه لها معهد لويس هاريس قد أعطى التقدم لمعارضي الدستور الأوروبي بنسبة 52% مقابل 48% لمؤيديه، مشيرة إلى أن هذا آخر استطلاع قبل الاقتراع بأسبوع واحد.

 

وأفادت أن قراءة هذا الاستطلاع الذي ينقسم فيه الاشتراكيون واليسار عموما حول الدستور تجعل مفتاح الاستفتاء حول الدستور في أيدي الاشتراكيين، معللة ذلك بأن 57% منهم ينوون التصويت ضده، مما يجعل أي تغيير في صفهم مؤثرا على النتائج.

 

وعلقت الصحيفة بأن نتائج هذا الاقتراع مهما كانت سيكون لها أثر بالغ في المحطات الانتخابية اللاحقة عام 2007، كما أنه سيؤثر على مكانة فرنسا في أوروبا.

 

وفي نفس الموضوع نشرت لونوفيل أوبسرفاتور تعليقا على حوار أجراه رئيس الوزراء الفرنسي جان بيير رافاران مع يومية "مركز الصحافة" قالت فيه إن رافاران أعلن استعداده لتحمل قرارات الرئيس المتعلقة به بعد الاستفتاء على الدستور الأوروبي.

 

وقالت الصحيفة إنه رغم حديث البعض عن خروج رافاران من رئاسة الحكومة مهما كانت نتيجة الاستفتاء، فإن هذا الأخير أعلن عدم تشبثه بالحكم رغم أنه يشعر بالقدرة على تحمل كل ما يوكل إليه من مهمات.

 

ورغم تقدم المعارضين للدستور في استطلاعات الرأي، تقول الصحيفة إن رافاران بدا متفائلا بالنسبة لنجاحه، حيث قال إن الأمر لم يحسم بعد.

 

وفي النهاية تقول الصحيفة إن رئيس الوزراء اعترف بالمفعول القوي لبعض دعايات المعارضة قائلا إن "زعم المعارضة بوجود خطة بديلة للدستور كان له أثر المخدرات، وهي تتحمل ما سيصيب فرنسا من ضعف سياسي واقتصادي إذا ما صوتت ضد الدستور.

 

أما صحيفة لوموند فنقلت عن رئيس الوزراء قوله إن فوز المؤيدين للدستور الأوروبي لا يعني فوز الحكومة وإنما فوز الفرنسيين، كما أن فوز المعارضين لن يكون بسبب السياسة الداخلية.

 

"
تعذيب وقتل السجناء جرائم غير مقبولة بكل بساطة، ونحن غاضبون ونطالب بالعدالة وبأن يعاقب المسؤولون عنها
"
حامد كرزاي/لونوفيل أوبسرافاتور

غضب كرزاي

قالت صحيفة لونوفيل أوبسرفاتور إن الرئيس الأفغاني حامد كرزاي أظهر الغضب على غير عادته من تصرفات الأميركيين قبيل لقائه بالرئيس الأميركي جورج بوش اليوم الاثنين في واشنطن.

 

وقالت إن سبب هذا الغضب هو ما نشرته صحيفة نيويورك تايمز من معلومات تؤكد بقوة عدة حوادث قتل وتعذيب قام بها جنود أميركيون لسجناء أفغان.

 

ونسبت الصحيفة إلى كرزاي القول: "هذه الجرائم غير مقبولة بكل بساطة، ونحن غاضبون ونطالب بالعدالة، وبأن يعاقب المجرمون"، مضيفا أنه سيثير هذه القضية مع الرئيس الأميركي.

 

وفي نفس الموضوع قال ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في أفغانستان إن قتل السجناء وتعذيبهم أمر غير مقبول ولا يجوز التجاوز عنه، مضيفا أن خطورة هذه الجرائم تفرض أن يعاقب كل المتورطين فيها.

 

"
النمو الذي تشهده أفريقيا راجع إلى عوامل خارجية كارتفاع أسعار المواد الأولية، مما يعني أنه ضعيف الأساس
"
منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية/ليبيراسيون

أفريقيا تنمو في صمت

قالت صحيفة ليبيراسيون إن تقريرا نشرته منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية بالتعاون مع البنك الأفريقي للتنمية قدم تحليلا دقيقا لاقتصاد نحو 29 بلدا أفريقيا من بين البلدان الأكثر فقرا على الأرض، وأظهر أن أفريقيا تشهد الآن نموا تاريخيا لم يسبق له مثيل حيث وصل إلى 7.5%.

 

غير أن التقرير يشير إلى أن هذا النمو لا يلحظه الأفارقة لأن معدل الفقر لم يتراجع في أي من البلدان، مضيفا أن هذا النمو الذي تشهده أفريقيا راجع إلى عوامل خارجية كارتفاع أسعار المواد الأولية، مما يعني أنه ضعيف الأساس.

 

وعلقت الصحيفة بأن أفريقيا غنية ولكن الأفارقة فقراء بسبب سوء توزيع الثروة، منبهة إلى أن التقرير لا يتوقع رغم هذا النمو أن يصل أكثر من ست دول إلى


تخفيض الفقر بمعدل النصف قبل 2015، نزولا عند هدف الألفية الذي رسمته الأمم المتحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة