فرق جزائرية لمكافحة الهجرة السرية   
الثلاثاء 1429/1/29 هـ - الموافق 5/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 13:38 (مكة المكرمة)، 10:38 (غرينتش)
مهاجرون سريون في ميناء المرية الإسباني بعد توقيفهم في سبتمبر/أيلول الماضي (رويترز-أرشيف)

أنشأت الجزائر فرقا متخصصة من الدرك لمكافحة الهجرة غير القانونية إلى إسبانيا كما جاء في صحيفة إلباييس الإسبانية.
 
ويتعلق الأمر بأربعة فرق بحرية تنتشر في عرض سواحل المحافظات الغربية مثل وهران وتلمسان وعين تموشنت ومستغانم, وتتلقى تدريبا خاصا وتزوّد بالوسائل اللازمة, على أن تنتشر لاحقا في السواحل الشرقية المقابلة لجزيرة سردينيا الإيطالية.
 
وأوقف الدرك الجزائري العام الماضي 40% من 2600 شخص -بزيادة 56% عن 2006- أحبطت محاولاتهم للهجرة سرًّا, 97% منهم جزائريون أعمارهم بين العشرين والأربعين, و90% منهم خاضوا محاولتهم الأولى.
 
جثث ومفقودون
وعثر العام الماضي على 83 جثة في البحر, ويكتنف الغموض مصير مئات المفقودين حسب مصدر في الصليب الأحمر.
 
ووصل منذ سبتمبر/أيلول الماضي 13 قاربا قادما من الجزائر إلى سواحل فالنسيا ووصلت خمسة أخرى منذ بداية العام الحالي إلى مورثيا, كما سجل الشهر الماضي وصول قارب إلى سواحل جزر الباليار.
 
وقد أصبحت جزيرة إيبيثا أول جزيرة إسبانية ينصب بها رادار لرصد هذه القوارب.
 
الهجرة السرية القادمة من الجزائر ليست كثيفة لكنها مستمرة, وتمثل إهانة لسلطات بلد فاضت خزينته بمليارات النفط، كما تقول الصحيفة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة