المعارضة العراقية تبحث في الشمال مرحلة ما بعد صدام   
الاثنين 1423/12/16 هـ - الموافق 17/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أحمد جلبي يتوسط الزعيمين الكرديين مسعود برزاني (يسار) وجلال طالباني

علم مراسل الجزيرة في طهران من مصادر موثوقة بالمعارضة العراقية أن فصائل المعارضة ستعقد مؤتمرها في مدينة صلاح الدين شمالي العراق بعد غد الأربعاء، للإعداد لمرحلة ما بعد الإطاحة بالرئيس صدام حسين.

وقالت هذه المصادر إن هذا المؤتمر سيحضره الزعيمان الكرديان مسعود برزاني وجلال طالباني وزعيم المؤتمر الوطني أحمد جلبي وأعضاء آخرون في لجنة التنسيق والمتابعة المنبثقة عن مؤتمر لندن وعددهم 65 عضوا. ومن المنتظر أن يتم في المؤتمر تشكيل حكومة عراقية انتقالية في المنفى تكون جاهزة لتسلم مقاليد الحكم في حال قيام واشنطن بالإطاحة بنظام صدام حسين.

وكان من المتوقع عقد هذا المؤتمر في مدينة صلاح الدين يوم 22 يناير/ كانون الثاني الماضي وتأجل انعقاده إلى 5 فبراير/ شباط الجاري، إلا أنه تأجل مرة أخرى إلى موعد لاحق من الشهر ذاته بسبب عجز الولايات المتحدة عن توفير الحماية الأمنية اللازمة له وأيضا لخلافات بين فصائل المعارضة.

يذكر أن واشنطن لا يمكنها توفير حماية أمنية أكثر من الدوريات الروتينية التي تقوم بها الطائرات الأميركية والبريطانية في منطقة حظر الطيران شمالي العراق الخاضعة للسيطرة الكردية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة