التوأمان المصريان يغادران مستشفى دالاس   
الجمعة 1424/9/21 هـ - الموافق 14/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

التوأمان المصريان بعد إجراء العملية (الفرنسية)
استعد التوأمان المصريان اللذان كان ملتصقين في قمة الرأس لمغادرة المستشفى بعد أن قال الأطباء إنهما يتماثلان للشفاء بشكل ملحوظ.

وقال مدير الرعاية المركزة بمركز الأطفال الطبي في دالاس الدكتور جيمس توماس في مؤتمر صحفي إن الصغيرين سينقلان إلى مركز ميديكال سيتي دالاس حيث سيعمل الأطباء على علاج أجزاء لا يوجد بها عظم من جمجمتيهما.

وقال توماس بالنظر إلى الصعوبات التي واجهتنا قبل الجراحة "فقد تحسنت حالتيهما بشكل ملحوظ" مشيرا إلى عدم وجود أي مضاعفات بعد العملية مثل العدوى أو تورم المخ وكلها قد تفضي للوفاة.

وثبتت لكل من التوأمين محمد وأحمد إبراهيم أربطة خاصة لحماية جمجمتيهما وسيقدم الأطباء في ميديكال سيتي دالاس بعض الإشارات عن كيفية معالجة جمجمتي الصغيرين المتضررتين.

وقد خضع التوأمان قبل شهر لجراحة استغرقت 34 ساعة استعد الأطباء لها لمدة عام. وفي العملية فصل فريق من خمسة من جراحي الأعصاب مادة المخ المشتركة بينهما إضافة إلى النظام الدوري المشترك لهما الذي يغذي مخيهما بالدم.

ويتوقع أن تبلغ التكاليف الطبية نحو مليوني دولار ستمول من مصادر خيرية إضافة إلى تبرع كثيرين في الفريق الطبي بخدماتهم مجانا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة