حماس ترحب بدعوة فنزويلا وترفض تعديلات التشريعي   
الثلاثاء 15/1/1427 هـ - الموافق 14/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 13:01 (مكة المكرمة)، 10:01 (غرينتش)

مشعل يصافح نافع علي نافع نائب الأمين العام للحزب الوطني الحاكم في السودان (الفرنسية)

أبدت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) استعدادها لزيارة فنزويلا، وقالت إنها ترحب بموقف الحكومة التي استعدت لاستقبال وفد من الحركة.

جاء ذلك على لسان القيادي بحماس خليل أبو ليلى الذي قال إن الحركة "تتطلع لزيارة فنزويلا وجميع الدول الحرة الأخرى التي تؤيد حقوق شعبنا".

وكان خوسيه فسينتي رانجيل نائب الرئيس الفنزويلي قال للصحفيين عندما سألوه هل ستستقبل حكومته وفدا من حماس "إذا جاؤوا.. فسيكون ذلك مبعث سرور".

وأضاف قائلا "ما المشكلة في ذلك.. ألن تستقبلهم روسيا والبرازيل والأرجنتين.. وفوق ذلك فإنهم يحظون بتأييد غالبية الشعب الفلسطيني، إنهم فازوا لتوهم في الانتخابات".

يأتي هذا التطور في وقت يواصل فيه وفد من قادة حماس زيارتهم للخرطوم, حيث التقى رئيس المكتب السياسي للحركة خالد مشعل مع نائبي الرئيس السوداني سلفاكير ميارديت وعلي عثمان طه. ومن المقرر أن يلتقي الوفد الرئيس السوداني عمر البشير وعددا من المسؤولين السودانيين الآخرين في وقت لاحق.

تأتي زيارة وفد حماس للخرطوم في سياق جولة تشمل عددا من الدول العربية والإسلامية بينها تركيا والسعودية وإيران وماليزيا إضافة إلى روسيا، وذلك في إطار التشاور مع هذه الدول بشأن تشكيل الحكومة الفلسطينية المقبلة.

رئيس المجلس التشريعي المنتهية ولايته روحي فتوح يبرر تعديلات المجلس المثيرة للجدل (الفرنسية) 
رفض تعديلات التشريعي

وفي سياق منفصل صادق المجلس التشريعي الفلسطيني المنتهية ولايته في آخر جلساته على تعديل أحد بنود قانون المحكمة الدستورية. وبموجب التعديل يتم تعيين رئيس المحكمة الدستورية وقضاتها بقرار من الرئيس الفلسطيني محمود عباس دون الرجوع إلى المجلس التشريعي.

وقد وصفت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) على لسان الناطق باسمها في الضفة فرحات أسعد هذا التعديل بأنه بمثابة انقلاب أبيض على المجلس التشريعي الجديد، كما اعتبرت الجلسة التي انعقدت أمس الاثنين وما صدر عنها باطلين وغير شرعيين.

وقالت مراسلة الجزيرة في رام الله إن أعضاء المجلس اتفقوا على تأجيل البت في تعديل آخر مثير للجدل يمنح الرئيس الفلسطيني صلاحية حل البرلمان الجديد الذي تحتل حماس أغلبية أعضائه.

شهيدة واعتقالات
وميدانيا أفادت مصادر طبية فلسطينية بأن المواطنة نايفة أبو مساعد البالغة من العمر 25 عاما، استشهدت أمس الاثنين بنيران الجيش الإسرائيلي شرق محافظة دير البلح وسط قطاع غزة.

وزعم مصدر عسكري إسرائيلي أن الجنود أطلقوا طلقات تحذيرية بعد أن رصدوا شخصين مثيرين للشبهات يتحركان صوب دورية، ولكنه لم يقل ما إن كانت امرأة قد أصيبت.

يشار إلى أن قوات الاحتلال الإسرائيلية تطلق نيران أسلحتها وقذائف مدفعيتها منذ نحو شهرين بين الحين والآخر، على أي مواطن يحاول الاقتراب من الحدود الفاصلة بين إسرائيل وقطاع غزة.

من ناحية ثانية قالت أجهزة الأمن الإسرائيلية إنها اعتقلت الليلة الماضية في الضفة الغربية 19 فلسطينيا بينهم ثمانية من حركة فتح وثمانية آخرين من حركة حماس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة