غارات للتحالف على صنعاء والجيش يقترب منها   
الاثنين 1437/6/12 هـ - الموافق 21/3/2016 م (آخر تحديث) الساعة 9:27 (مكة المكرمة)، 6:27 (غرينتش)

شنّ طيران التحالف العربي، فجر اليوم الاثنين، ثلاث غارات على مواقع لمليشيا الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في العاصمة صنعاء، وسط تصريحات عسكرية باقتراب الجيش الوطني الموالي للرئيس عبد ربه منصور هادي من المدينة.

واستهدفت غارات التحالف معسكر ألوية الصواريخ الذي يسيطر عليه الحوثيون وقوات المخلوع في جبل عطان، جنوبي العاصمة، وسُمع دوي انفجارات عنيفة، كما ترافقت الغارات مع تحليق مكثف ومنخفض لطيران التحالف.

من جهته، قال رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة اللواء الركن محمد المقدشي إن الجيش الوطني اليمني بات قريبا من العاصمة صنعاء وإنه يعمل بالتنسيق مع القيادة السياسية، مضيفا -في مقابلة سابقة مع الجزيرة- أن الجيش الوطني يقوم بتأمين المدن والأراضي التي يسيطر عليها.

وفي محافظة تعز جنوب صنعاء، أفادت مراسلة الجزيرة باندلاع اشتباكات عنيفة بالجبهة الغربية والشرقية لمدينة تعز بين مليشيا المخلوع والحوثي وبين المقاومة الشعبية والجيش الوطني، عقب قصف المليشيات أحياء سكنية بالمدينة خلف عددا من القتلى والجرحى في صفوف المدنيين.

ونقلت وكالة الأناضول عن مصدر عسكري قوله إن الحوثيين شنوا هجوما واسعا في محاولة للسيطرة على غرب تعز، موضحا أن المليشيات تحاول الوصول إلى طريق الضباب الرابط بين مدينتي تعز وعدن (جنوب) لكن القوات الموالية للحكومة تصدّت لهم، ولا تزال الاشتباكات دائرة بين الطرفين.

video

الجوف ومأرب
وفي سياق متصل، أكدت مصادر بالجيش الوطني والمقاومة الشعبية بمحافظة الجوف على حدود اليمن مع السعودية وقوع عشرات من مليشيات الحوثي والمخلوع بين قتيل وجريح.

وتمكن الجيش الوطني والمقاومة من إحكام السيطرة على مديرية المتون غرب محافظة الجوف، وأجزاء واسعة من مديرية المصلوب بعد معارك عنيفة، وأكدت المصادر استمرار تقدم قوات الجيش والمقاومة لاستعادة ما تبقى من هذه المديرية.

وتأتي المعارك بعد سيطرة الجيش على مديرية حريب بمحافظة مأرب المجاورة، عقب معارك عنيفة قتل فيها ما لا يقل عن عشرة مسلحين حوثيين، كما أصيب ثلاثون من جنود الجيش الوطني.

وكان الجيش الوطني قد أعلن عن بدء عملية للسيطرة على مديريات بيحان وعسيلان وعين في شبوة، ومديرية حريب في مأرب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة