واشنطن مصرّة على قاعدة شمسي   
الأربعاء 1432/8/6 هـ - الموافق 6/7/2011 م (آخر تحديث) الساعة 14:40 (مكة المكرمة)، 11:40 (غرينتش)
 قاعدة شمسي التي تنطلق منها الطائرات الأميركية بدون طيار (الجزيرة)

أكد مسؤولون أميركيون استمرار استخدام مطار باكستاني لشن غارات بطائرات بدون طيار على الرغم من معارضة الحكومة الباكستانية، في وقت تصاعدت فيه الاحتجاجات على التدخل العسكري الأجنبي بالتزامن مع قتل أربعة أشخاص بغارة أميركية شمال وزيرستان.
 
فقد نقلت وكالة رويترز للأنباء عن مسؤولين أميركيين الثلاثاء قولهم إن الإدارة الأميركية تخطط للاستمرار في استخدام مطار قاعدة شمسي في إقليم بلوشستان لانطلاق طائرات بدون طيار للإغارة على أهداف باكستانية قريبة من الحدود في أفغانستان رغم معارضة الحكومة الباكستانية.
 
وأكد أحد المسؤولين الأميركيين أن الغارات الأميركية بواسطة الطائرات بدون طيار ستتواصل حتى لو تم التوقف عن استخدام قاعدة مطار شمسي وذلك بهدف مواصلة الضغط على مسلحي تنظيم القاعدة وحركة طالبان على حد تعبيره.
 
جنود باكستانيون يتصدون للصراع الطائفي المسلح في كراتشي أمس الثلاثاء (الفرنسية)
طالبان باكستان
وفي هذا السياق، نقلت مصادر إعلامية باكستانية الثلاثاء أنباء تفيد أن زعيم حركة طالبان باكستان حكيم الله محسود أصبح معزولا عن جماعته ولا يسيطر عليها منذ أكثر من عام منذ انشقاق فضل سعيد حقاني أحد كبار قادة الحركة متعهدا بقتال مناصري محسود والقوات الأميركية في أفغانستان.
 
وقالت المصادر الإعلامية الباكستانية إن عددا آخر من قادة طالبان في كورام -حيث بدأ الجيش الباكستاني عملية واسعة ضد الحركة- قد ينشقون على محسود قريبا وإن الجيش يحرص على عزل الأخير عن قياداته الميدانية تمهيدا للقضاء عليه.
 
مؤتمر
وتزامن الهجوم الأميركي على ميران شاه مع مؤتمر شارك فيه مئات من الشخصيات القبلية والسياسية التي طالبت بوقف الغارات الأميركية على مناطق القبائل في أعقاب مظاهرات شعبية دعت إليها أحزاب سياسية للضغط على الحكومة كي توقف الغارات وتقطع خطوط الإمداد لقوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) في أفغانستان مرورا بباكستان.
 
ونقل مراسل الجزيرة في إسلام آباد عن قسمة خان وزير السكرتير العام لحزب اتحاد القبائل أن جميع الأحزاب المشاركة في المؤتمر ترفض وتدين الهجمات الأميركية وستواصل العمل من أجل وقفها.
 
أحداث أمنية
ومن الأحداث الأمنية المسجلة اليوم الأربعاء، أعلنت الشرطة الباكستانية انتشال خمس جثث مصابة بعيارات نارية من حافلة متوقفة على الطريق الرئيسي في منطقة كلشن إقبال في مدينة كراتشي، وذلك بعد يوم واحد من مقتل سبعة أشخاص في المدينة في أحدث تجدد للصراع الطائفي والسياسي في المدينة.
 
وكان سبعة جنود باكستانيين قد قتلوا وجرح أكثر من ثمانية في هجومين أحدهما في مناطق القبائل وآخر في إقليم بلوشستان أمس الثلاثاء.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة