جورجيا ترفض إعادة العلاقات مع روسيا   
السبت 1433/4/10 هـ - الموافق 3/3/2012 م (آخر تحديث) الساعة 4:13 (مكة المكرمة)، 1:13 (غرينتش)
ساكاشفيلي عرض الثلاثاء إلغاء تأشيرات الدخول للروس إلى جورجيا (الفرنسية-أرشيف)
 
اقترحت روسيا الجمعة إعادة العلاقات الدبلوماسية مع جورجيا، وذلك للمرة الأولى منذ اندلاع النزاع المسلح بين البلدين في أغسطس/آب 2008 بسبب الخلاف على أوسيتيا الجنوبية، لكن جورجيا رفضت العرض الروسي واعتبرته مستحيلا ما دامت موسكو تعترف باستقلال إقليميْ أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا.
 
ورحبت وزارة الخارجية الروسية في بيان بدعوة الرئيس الجورجي ميخائيل ساكاشفيلي الثلاثاء إلى إلغاء تأشيرات الدخول للروس إلى جورجيا، وقالت إن روسيا تعرض أيضا إعادة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

وقالت "نود أن نؤكد مرة أخرى أننا لا نزال مهتمين بتعزيز العلاقات بين الشعبين الروسي والجورجي".

رفض
في المقابل، قالت نينو كالاندازي نائبة وزير خارجية جورجيا لوكالة الأنباء الفرنسية إنه إذا كانت روسيا تريد أن يكون لها ثلاث سفارات في الأراضي الجورجية، فمن الطبيعي أن تكون هناك استحالة في إعادة العلاقات الدبلوماسية.

وأوضحت أن "جورجيا أرغمت على قطع كل علاقاتها الدبلوماسية مع روسيا عندما احتلت أراضينا وأعلنت استقلالها بطريقة غير شرعية".

وأضافت "لكن إذا كانت روسيا على استعداد لرفع احتلالها عن أبخازيا وأوسيتيا الجنوبية فلن تكون هناك أي عقبات أمام إعادة علاقاتنا الدبلوماسية".

وكانت بوادر تقارب بين البلدين ظهرت الثلاثاء عندما أعلن الرئيس الجورجي ميخائيل ساكاشفيلي، الموالي بشدة للغرب، في البرلمان أن بلاده "مستعدة لإعطاء فرصة أكبر للسلام بعرضها إلغاء من جانب واحد لنظام تأشيرات الدخول مع روسيا".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة