بئس الرفيق ‫الهاتف الذكي في الفراش   
الأربعاء 13/12/1437 هـ - الموافق 14/9/2016 م (آخر تحديث) الساعة 20:15 (مكة المكرمة)، 17:15 (غرينتش)

يرى خبراء ألمان أن الهاتف الذكي يجب إبعاده عن الفراش، لأنه قد يؤثر سلبيا في جودة النوم من ناحية، كما قد ‫يرفع خطر حدوث حريق من ناحية أخرى.

وأوضح رئيس الجمعية الألمانية لأبحاث وطب النوم ألفريد فياتر أن ‫استعمال الهاتف الذكي في الفراش يعيق الشعور بالاسترخاء الذي يساعد ‫على النعاس، ولا سيما لدى الأشخاص الذين يواجهون بالفعل صعوبات في ‫الخلود إلى النوم أو الاستغراق في النوم.

‫وأرجع فياتر السبب في ذلك إلى الضوء الأزرق المنبعث من شاشة الهاتف ‫الذكي، الذي يعيق إفراز هرمون النوم "الميلاتونين" مما يحرم المرء من ‫التمتع بنوم مريح.

‫من جهة أخرى قال عضو معهد أبحاث الأضرار والوقاية منها هانز هيرمان دريفز، إنه إلى جانب التأثير السلبي في جودة النوم ينطوي ‫استخدام الهاتف الذكي في الفراش على خطر حدوث حريق بسبب بطارية ‫الليثيوم.

ولفت إلى أنه يمكن ملاحظة أنه من وقت إلى آخر تنشر صور لأغطية فراش محترقة أو أغطية ‫وسائد متفحمة نتيجة وضع الهاتف في الفراش.

‫وأوضح دريفز أن خطر حدوث حريق يرتفع إذا كان الهاتف الذكي فيه ‫أعطال تقنية أو عند استخدام شاحن غير مناسب، مشيرا إلى أن هذا الخطر ‫يرتفع أكثر في حال وضع الهاتف الذكي أسفل الوسادة أثناء الشحن، ‫حيث يعزز عدم تصريف السخونة من فرص وقوع الحريق، وأكد دريفز قائلا: "معظم ‫الحرائق تحدث أثناء شحن الهاتف".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة