نظام "أتكينز" الأكثر فاعلية لتخفيف الوزن عند النساء   
الخميس 1428/2/19 هـ - الموافق 8/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:29 (مكة المكرمة)، 21:29 (غرينتش)
أظهرت دراسة طبية حديثة أن نظام "أتكينز" الغني بالبروتينات وقليل من النشويات والسكريات هو الأكثر فاعلية لتخفيف الوزن لدى النساء البدينات.

وتناولت الدراسة- التي تعد الأوسع نطاقا في الولايات المتحدة- مجموعة ضمت 311 مشاركة (70% منهن من البيض), تتراوح أعمارهن بين 25 و50 عاما وغير مصابات بالسكري.

وخلصت إلى أن ربع المشاركات (77 سيدة) اللائي اتبعن حمية "أتكنيز" لمدة عام خسرن ضعفي ما خسرته اللواتي اتبعن ثلاثة أنظمة أخرى أي ما يعادل 4.7 كلغ.
 
تحسن
وقال الدكتور كريستوفر غاردنر إن هؤلاء النساء سجلن أيضا تحسنا في نسبة الكوليسترول وفي ضغط الدم مقارنة مع الأخريات. وأضاف أن "عددا من الأطباء كانوا يرفضون أهمية أنظمة الحمية التي تستند إلى التقليل جدا من معدل النشويات أو يشككون فيها".

كما أشار غاردنر إلى أن هذا الخيار يبدو جيدا للأشخاص الراغبين في فقدان الوزن, موضحا أن نجاحه منذ عام 2001 يمكن أن يفسر عبر عدة عوامل بينها بساطته بما أنه يحمل الرسالة الرئيسية القائلة "تجنبوا كل النشويات".

ويركز "أتكينز" خصوصا على شرب كميات كبرى من المياه والتقليل من المشروبات الغازية.

وكان "أتكينز" موضع جدل كبير أدى إلى رفع بعض القضايا أمام المحاكم حيث أكد بعد المدعين أن هذا النظام الغني بالبروتينات -التي تؤمنها اللحوم ومشتقات الحليب- مسؤول عن أمراض القلب التي أصابتهم.

وينسب هذا النظام الغذائي للدكتور روبرت أتكينز الذي توفي عام 2003 بعدما سقط عرضا, وكان يعاني زيادة في الوزن لدى وفاته.
 
مقارنة
واتبعت مجموعة أخرى من النساء حمية "ذي زون" وخسرن 1.7 كلغ, وهذه الحمية ترتكز على توازن في تناول النشويات والدهون والبروتينات بنسبة 40 و30 و30% على التوالي.

أما اللواتي اتبعن نظام "أورنيش" الذي يقوم على نسبة مرتفعة من النشويات وقلة الدهون وبالتالي يرتكز على الخضار، فخسرن ما معدله 2.18 كلغ.

كما خسرت النساء اللواتي اتبعن مبادئ النظام الغذائي لوزارة الزراعة الأميركية المعروف بـ"ليرن" 2.59 كلغ. وهذا النظام معروف بأنه غني جدا بالنشويات وقليل الدهون ويرتكز بالتالي على الفاكهة والخضار والحبوب الكاملة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة