مقتل وفقد نصف مليون شخص في حربي الشيشان   
الأحد 19/5/1426 هـ - الموافق 26/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 22:03 (مكة المكرمة)، 19:03 (غرينتش)
غروزني بعد المعارك الشرسة التي شهدتها أواخر 2002 (رويترز)

قدر مسؤول شيشاني رفيع المستوى عدد القتلى في النزاع الشيشاني منذ 1994 بـ 300 ألف, وهو أعلى رقم يقدم للحربين اللتين مزقتا الجمهورية القوقازية.
 
وقال نائب رئيس الوزراء في الحكومة الشيشانية الموالية لموسكو دوكفاكا عبد الرحمانوف إن حوالي 200 ألف فقدوا أيضا منذ اجتياج القوات الروسية للشيشان.
 
وكان عبد الرحمانوف في زيارة لجمهورية داغستان المجاورة للشيشان لإقناع نحو 1100 من اللاجئين من عرق الآفار بالعودة إلى ديارهم بعدما فروا مما قالوا إنها حملة مداهمات نفذها الأمن الشيشاني أدت حسبهم إلى مقتل قروي واختفاء 11.
 
ولم تقدم السلطات الروسية أي تقدير لعدد الضحايا المدنيين الذين قتلوا في حربي الشيشان, لكن رغم تباين التقديرات فإن هناك إجماعا على أن نحو 80 ألف مدني -40% منهم أطفال- قتلوا في الحرب الأولى, بينما لم يعرف مصير الكثيرين في الحرب الثانية التي اندلعت عام 1999.
 
وقد اجتاحت القوات الروسية جمهورية الشيشان للمرة الأولى عام 1994، لكن مقاومة المقاتلين الشيشان اضطرتها للانسحاب بعد 20 شهرا من المعارك الشرسة تاركة وراءها جمهورية شيشانية تتمتع بالاستقلال الفعلي, قبل أن تعود لتجتاحها عام 1999 بعد عمليات تسلل نفذها المقاتلون الشيشان في داغستان وعدد من التفجيرات أودت بحياة 300 شخص.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة