القمر الإسلامي سينهي الخلاف حول رؤية هلال رمضان   
الأربعاء 1425/9/7 هـ - الموافق 20/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 12:22 (مكة المكرمة)، 9:22 (غرينتش)
محمود جمعة-القاهرة
بمناسبة بدء شهر رمضان المبارك دعا مفتي الديار المصرية الدكتور علي جمعة الأمة العربية والإسلامية إلى التمسك بدينها والتعاون فيما بينها، خاصة في هذه الفترة الحرجة من تاريخها والتي باتت فيها معرضة للهجوم أكثر من أي مرحلة تاريخية مضت.
 
وقال الدكتور جمعة في تصريحات للجزيرة نت "إنني أدعو المسلمين إلى تنفيذ ما أمرهم الله به في قوله تعالى: {واعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا واذكروا نعمت الله عليكم إذ كنتم أعداء فألف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته إخوانا وكنتم على شفا حفرة من النار فأنقذكم منها} (آل عمران 103)".
 
وأعرب عن أمله في أن تتوحد بداية ونهاية شهر رمضان والشهور القمرية لجميع شهور السنة الهجرية في جميع الأقطار الإسلامية، مشيرا إلى أن دار الإفتاء المصرية سعت إلى تبني فكرة مشروع القمر الصناعي الإسلامي بعرض فكرته على مؤتمر جدة في رجب 1419 هـ والذي شاركت فيه 18 دولة إسلامية وعربية.
 
غير أنه أكد أن ثمة حاجة إلى المساهمات المالية والتبرعات من الأفراد والهيئات والمؤسسات في الدول العربية والإسلامية حتى يمكن إخراجه إلى حيز الوجود لتحقيق الهدف المنشود.
 
وأثنى مفتي مصر على الظواهر الايجابية التي تشهدها الدول العربية في رمضان حيث تكثر أعمال البر والخير بصورها المتعددة، ومن بينها إقامة موائد الرحمن والإنفاق على الفقراء والمساكين والعطف على الأيتام وما إلى ذلك مما يرضي الله ورسوله، مؤكدا أن أيا من هذه الأعمال ليس أفضل من الأخرى لأنها تخرج من باب الصدقات والمقدم هو الذي يتخير في أي باب من هذه الأبواب ينفق أمواله.
 
وأوضح مفتي مصر أن رمضان الكريم هو شهر العبادة والقرآن وإحياء نوازع الخير في الإنسان وتنشيطها، وهو فرصة يجب أن يستفيد منها المسلم في شغل وقته بما يفيده في دنياه وآخرته.
 
لكنه أكد أنه لا بأس من الترويح عن النفس بعض الوقت في نهار رمضان بمشاهدة البرامج الجادة أو الأفلام "البريئة" الخالية من وسائل الشر وتدمير الأخلاق والقيم. غير أنه لا يليق بالصائم أن يترقب الأفلام المثيرة ويجلس أمامها ليملأ عينيه من المحارم والآثام، بينما المطلوب منه في هذا الشهر أن ينظر في المصحف الشريف ويملأ عينيه بآياته الكريمة.
 
ويضيف الدكتور جمعة أن على الإنسان المسلم إجمالا أن يحيي ليل رمضان بقراءة القرآن والذكر والاستغفار والقراءة النافعة وكافة الأعمال التي تزيد من الحسنات في هذا الشهر الكريم.


_____________
مراسل الجزيرة نت
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة