لاعب مغربي يصاب بالملاريا وآخر بتسمم   
الأربعاء 1/3/1433 هـ - الموافق 25/1/2012 م (آخر تحديث) الساعة 23:18 (مكة المكرمة)، 20:18 (غرينتش)

المغربي مروان الشماخ عانى من تسمم غذائي (الفرنسية)

قال طبيب المنتخب المغربي لكرة القدم الذي يشارك في نهائيات أمم أفريقيا بالغابون وغينيا الاستوائية إن الحارس الاحتياطي الثالث عصام بادة أصيب بالملاريا، وإن مروان الشماخ عانى من تسمم غذائي.

وقال عبد الرزاق هيفتي في تصريحات للصحفيين عقب الحصة التدريبية الأولى للمنتخب المغربي منذ الخسارة أمام تونس 1-2 الاثنين في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثالثة، إن حارس مرمى الفتح الرباطي عصام بادة أصيب بالملاريا وقد تعافى الآن من هذا المرض.

وأضاف هيفتي أن حالة بادة تدهورت الثلاثاء ونقل إلى المستشفى العسكري حيث تلقى العلاج الضروري، وهو الآن تعافى بنسبة 80% ويوجد تحت رعايتنا بالفندق الذي نقيم فيه"، مشيرا إلى أنه سيستأنف التدريبات يوم الخميس.

وبخصوص الشماخ مهاجم أرسنال الإنجليزي، قال هيفتي "إنها وعكة صحية بسيطة لا تدعو للقلق، أصيب بتسمم غذائي وهو أمر عادي بالنسبة إلى اللاعب كون النظام الغذائي تغير بشكل كبير هنا في ليبروفيل".

وتنتظر أسود الأطلس مباراة حاسمة الجمعة أمام الغابون المضيفة، وهو مطالب بالفوز لإنعاش آماله في التأهل إلى الدور ربع النهائي، خاصة أنه خسر المباراة الأولى أمام تونس، فيما كانت الغابون تغلبت على النيجر 2-صفر في الجولة الأولى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة