صحيفة: السيسي يتهم الإخوان بما يفعله غيرهم   
الجمعة 1436/5/23 هـ - الموافق 13/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 11:22 (مكة المكرمة)، 8:22 (غرينتش)

أشار تقرير لصحيفة كريستيان ساينس مونيتور أن العنف السياسي أصبح شائعا في مصر منذ تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي السلطة، وأنه لم يفوت فرصة ليشير بأصابع الاتهام إلى جماعة الإخوان المسلمين، وأضاف أنه إذا أعلنت أي جماعة تابعة لـتنظيم الدولة الإسلامية -العدو اللدود للإخوان- مسؤوليتها عن تفجير هنا أو هناك في مصر فلا يهم، لأن حكومة السيسي تعرف من تلقي عليه اللوم.

تركيز السيسي المباشر على الإخوان يعكس هواجسه ومخاوفه منذ قيادته الانقلاب ضد محمد مرسي أول رئيس منتخب ديمقراطيا

وقالت الصحيفة إن تركيز السيسي المباشر على الإخوان إنما يعكس هواجسه ومخاوفه منذ قيادته الانقلاب ضد محمد مرسي -أول رئيس منتخب ديمقراطيا- وحكومته في يوليو/تموز 2013، وحظره الجماعة منذ ذلك الحين وسجن قادتها بما في ذلك مرسي.

وترى الصحيفة أن إلقاء المسؤولية على الجماعة في كل مناسبة عنف يعكس واقعا جديدا قد يتحول إلى صراع مسلح تخلع فيه الجماعة ثوب السلمية بسبب حملة التضييق الصارمة التي يشنها السيسي عليها.

وفي السياق، كتبت مجلة فورين بوليسي أن الحكومة الجديدة في مصر وعدت بثورة اقتصادية بعد المؤتمر الاقتصادي المقرر عقده اليوم بمدينة شرم الشيخ جنوب سيناء، لكن المصريين لا يتوقعون أي تغيير.

وترى المجلة أن مصر تواصل تجاهلها المعاهدات الدولية لحقوق الإنسان التي صدّقت عليها والتي تلزمها بتكريس أقصى الموارد المتاحة للرقي بالحقوق الاجتماعية والاقتصادية المنصوص عليها في الدستور المصري، وأن الإنكار الواسع لهذه الحقوق كان صميم الدعوات المنادية بـ"عيش حرية عدالة اجتماعية" التي ميزت الحشد الشعبي الذي أطاح بالرئيس السابق حسني مبارك ولا يزال المسلسل مستمرا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة