مقتل 31 عراقيا بسلسلة تفجيرات وبيلوسي تصل بغداد   
السبت 1428/1/8 هـ - الموافق 27/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:40 (مكة المكرمة)، 21:40 (غرينتش)

أحد جرحى تفجير سوق الغزل يتلقى العلاج في أحد مستشفيات بغداد (الفرنسية)

قال مصدر في الشرطة العراقية إن تسعة مواطنين قتلوا وأصيب 18 آخرون في انفجار سيارة مفخخة استهدفت مسجدا في تلعفر شمال الموصل, وألحق الهجوم أضرارا بالمباني القريبة.

كما قال مصدر في الشرطة إن شخصا فجر نفسه داخل مسجد في منطقة الرشيدية شمال الموصل فقتل سبعة أشخاص وأصاب 17 آخرين.

وأوضح العقيد عواد الجبوري أن الانتحاري حاول الاقتراب من مسجد الكبة، لكنه فجر نفسه عندما حاول رجال الأمن إيقافه قبل دخول المسجد.

وفي بغداد قتل 15 شخصا وأصيب 35 آخرون في انفجار عبوة ناسفة داخل سوق الغزل الذي تباع فيه الطيور والحيوانات النادرة. ونقل عن شهود عيان أن العبوة كانت مخبأة في صندوق تركه أحد الأشخاص وسط السوق.

وفي بغداد أيضا عثر على جثة الملاكم العراقي حسن هادي قرب شارع حيفا وسط بغداد بعد يومين من اختطافه هناك أثناء مروره من المنطقة في طريقه إلى محل لبيع الأدوات الاحتياطية تابع له.

وفي المقدادية شمال شرق بغداد أصيب رئيس المجلس البلدي رعد عبد جاسم التميمي بجروح في هجوم مسلح استهدف موكبه في حي المعلمين وسط البلدة.

وإلى الجنوب من بغداد قتلت امرأة في هجوم مسلح استهدف منزل ضابط رفيع المستوى في الشرطة في بلدة الإسكندرية. وذكرت مصادر أمنية أن حرس المنزل اعتقلوا اثنين من المهاجمين.

اعتقالات وجثث
عراقيون يشيعون قريبا لهم قتل في هجمات يوم أمس (الفرنسية)
من جهة أخرى اعتقلت قوات الأمن العراقية بمساندة قوات التحالف 14 مطلوبا بتهمة شن هجمات على هذه القوات، كما تم اعتقال ستة من جماعة التوحيد والجهاد في منطقة جبلة.

وفي تطور آخر أعلنت الشرطة العراقية العثور على عشر جثث مجهولة الهوية، ست منها في منطقة علاوي الحلة غربي بغداد، لإضافة إلى جثتي جنديين عراقيين في الصويرة جنوب بغداد وجثتين في كركوك.

من جهته أعلن الجيش الأميركي مقتل أحد عناصر مشاة البحرية (المارينز) متأثرا بجروح أصيب بها خلال عمل قتالي في محافظة الأنبار غرب بغداد، ليرتفع إلى 3061 عدد قتلى الجيش الأميركي بالعراق منذ غزوه عام 2003.

وبموازاة ذلك تبنت سرايا الدعوة والرباط في تسجيل مصور بثته على الإنترنت ما قالت إنه هجوم على مروحية عسكرية أميركية من نوع بلاك هوك في الرمادي غربي العراق.

وفي تطور آخر منعت قوات الأمن العراقية القيادي في جبهة التوافق عدنان الدليمي ونجله منقذ من صعود الطائرة المتجهة من بغداد إلى العاصمة الأردنية قبل أن يسمحوا لهما بالمغادرة.

وقال متحدث باسم الجبهة إن الأمن العراقي تحدث عن وجود مذكرة بحق منقذ وبعد ذلك ألغيت واستقلوا جميعا الطائرة.

زيارة مفاجئة
بيلوسي بحثت مع المالكي تطورات الوضع في العراق (الفرنسية)
في غضون ذلك وصلت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي إلى بغداد اليوم في زيارة لم يعلن عنها مسبقا.

وعقدت بيلوسي فور وصولها لقاء مع رئيس الوزراء العراقي في بغداد وبحثت معه تطورات الوضع في العراق.

وينتظر أن تلتقي بيلوسي في وقت لاحق مع عدد آخر من المسؤولين العراقيين والقادة الأميركيين.

وقال مسؤول في السفارة الأميركية في بغداد إن بيلوسي ترأس وفدا من الكونغرس يضم ستة أعضاء من بينهم العضو الديمقراطي جون مورثا الذي ينتقد بشدة أسلوب الرئيس جورج بوش في إدارة الحرب في العراق.

زيارة بيلوسي تأتي في وقت صادق فيه مجلس الشيوخ الأميركي بالإجماع على تعيين الجنرال ديفد بتراوس قائدا جديدا للقوات الأميركية في العراق خلفا للجنرال جون كيسي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة