مؤتمر الأمن المائي الخليجي يحذر من نقص مصادر المياه   
السبت 1421/12/29 هـ - الموافق 24/3/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

داود حسن - الدوحة
حذر مجلس المياه العالمي من خطورة التناقص المستمر لمصادر المياه في المنطقة العربية خاصة منطقة الخليج، ومن التهديدات السياسية التي تواجه المصادر المائية في معظم الدول العربية بسبب الأطماع الخارجية فيها.

جاء ذلك في كلمة ألقاها رئيس المجلس محمود أبو زيد في مؤتمر الخليج الخامس للمياه تحت عنوان "الأمن المائي للخليج" والذي بدأ أعماله اليوم السبت بالعاصمة القطرية الدوحة ويستمر حتى الثامن والعشرين من الشهر الجاري. ويشارك في المؤتمر أكثر من 300 خبير ووزير مياه وري يمثلون عشرين دولة عربية والعديد من المنظمات العربية والعالمية المختصة.

ويبحث المؤتمر القضايا الفنية والعلمية المرتبطة بمصادر المياه وما يتصل بعملية التحلية، بجانب عدة أوراق عمل فنية وعلمية حول موارد المياه الحالية المتوافرة في المنطقة.

وقال أبو زيد إن أكثر من 60% من المياه التي يستهلكها الوطن العربي تأتي من خارجه وتواجهها العديد من الأخطار، منها إنشاء السدود وعدم وجود إطار قانوني ينظم العلاقات بين الدول المشتركة في الأنهار مثل العراق وسوريا وتركيا. وكانت الأخيرة أعلنت عن نيتها  إنشاء 21 سدا على نهري دجلة والفرات.

وأشار أبو زيد إلى الأطماع الإسرائيلية ورغبتها في التحكم في مياه أنهار اليرموك وبانياس في حوض الأردن وفي مياه الجنوب اللبناني. كما أشار إلى عدم الاستقرار السياسي في دول حوض النيل والتي تؤثر على المشروعات المائية في هذه المناطق.

وقال الأمين العام المساعد للشؤون الاقتصادية لمجلس التعاون الخليجي المهندس عجلان الكواري "إن ارتفاع الطلب على المياه في دول المجلس زاد من ستة مليارات متر مكعب عام 1980 إلى 25 مليار متر مكعب عام 1995"، مشيرا إلى أن دول المجلس تعاني حاليا من نقص مائي يبلغ 15 مليار متر مكعب يتوقع أن يرتفع إلى 31 مليارا عام 2025 تتم تغطيتها من المخزون الجوفي غير المتجدد.

وقال رئيس جمعية علوم وتقنية المياه التي تتخذ من البحرين مقرا لها، عبد اللطيف المقرن إن دول الخليج فقدت نحو 85% من حجم المياه الجوفية لديها بسبب الاستهلاك والتوسع في مشروعات الري خلال العقود الثلاثة الأخيرة. وقال إن المشكلة تتفاقم لأن دول الخليج من أقل دول العالم مطرا وأكثرها جفافا.

من ناحية أخرى نفى وزير المياه السوري طه الأطرش في تصريحات صحفية مشاركة بلاده في أي عمليات لنقل المياه من تركيا إلى إسرائيل والتي كان قد أعلن عنها مؤخرا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة