كاميرون: بريطانيا لن تتخلى عن أوروبا   
الخميس 13/3/1434 هـ - الموافق 24/1/2013 م (آخر تحديث) الساعة 18:59 (مكة المكرمة)، 15:59 (غرينتش)
كاميرون: محاولة إجبار الدول على دخول وحدة سياسية مركزية سيكون خطأ كبيرا لن تشارك فيه بريطانيا (الفرنسية)

أكد رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون اليوم الخميس أن بلاده لا تريد التخلي عن أوروبا "بل العكس"، ولكنه حذر الزعماء الأوروبيين من أن إجبار الدول على تعميق وحدة سياسية مركزية يمثل خطأ لن تشترك فيه بريطانيا.

وتأتي تصريحات كاميرون في المنتدى الاقتصادي الدولي الذي يعقد في دافوس، بعد يوم من طرحه اقتراحا لإجراء استفتاء بحلول 2017 بشأن بقاء المملكة المتحدة في الاتحاد الأوروبي، وهو ما أثار قلق الأوروبيين.

وقال كاميرون لمديرين تنفيذيين ومستثمرين في كلمة ألقاها في المنتدى الاقتصادي العالمي إن دول أوروبا لها تاريخها وتقاليدها، وإن "محاولة إجبار الدول على دخول وحدة سياسية مركزية سيكون خطأ كبيرا لن تشارك فيه بريطانيا".

وأضاف رئيس الحكومة البريطانية أن "المسألة لا تتعلق بإدارة ظهورنا لأوروبا بل على العكس، إنها تتعلق بكيفية جعل أوروبا أكثر تنافسية وانفتاحا ومرونة وضمان مكان المملكة المتحدة فيها".

وأعرب عن أمله بأن يناقش اتفاقا جديدا مع الاتحاد الأوروبي "يناسب المملكة المتحدة" ويكون مقبولا من المواطنين البريطانيين، مؤكدا أن ذلك لن يخدم بلاده وحسب، بل أوروبا.

في المقابل، حذر الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند بريطانيا أمس الأربعاء من أن الاتحاد الأوروبي لن يخضع للضغط من أجل إعادة التفاوض في اتفاقياته الأساسية من خلال خطط لندن لإجراء استفتاء.

وبينما قال هولاند إن خروج المملكة المتحدة أو بقاءها في الاتحاد يعود إلى حكام البلاد وللبريطانيين أنفسهم، أكدت المتحدثة باسم الحكومة الفرنسية أنه يريد أن تبقى بريطانيا في الاتحاد الأوروبي.

وحسب آخر استطلاعات للرأي نشرت اليوم الخميس، أبدى 40% من نحو 2000 بريطاني رغبتهم في الخروج من الاتحاد الأوروبي، مقابل نحو 37% شملهم استطلاع "يوغوف" حبذوا البقاء في الاتحاد الأوروبي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة