طهران تدعو مبارك للمشاركة في قمة اقتصادية إسلامية   
الأحد 20/10/1424 هـ - الموافق 14/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رغبة مصرية إيرانية مشتركة في توطيد علاقات البلدين (الفرنسية)
أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية أنها وجهت الدعوة إلى الرئيس المصري حسني مبارك للمشاركة في قمة اقتصادية لثماني دول إسلامية تعقد بطهران في فبراير/ شباط المقبل.

غير أن المتحدث باسم وزارة الخارجية حميد رضا آصفي أكد أن طهران لم تتلق بعد ردا رسميا من القاهرة على هذه الدعوة، وأضاف أن "لائحة الرؤساء الذين سيحضرون لم تحدد بعد".

وفي حال مجيء مبارك إلي إيران فستكون هذه أول زيارة لرئيس مصري منذ قطع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين إثر الثورة الإسلامية في إيران عام 1979، وقد بدأ البلدان تقاربا كرسه اللقاء التاريخي بين رئيسي البلدين حسني مبارك ومحمد خاتمي على هامش القمة العالمية لمجتمع المعلومات في جنيف.

وقد تشكلت المجموعة الاقتصادية التي ستجتمع في طهران بعد نحو شهرين عام 1997 لتنمية التعاون الاقتصادي بين بنغلاديش ومصر وإندونيسيا وإيران وماليزيا ونيجيريا وباكستان وتركيا.

ومن الجدير بالذكر أن العلاقات الدبلوماسية بين إيران ومصر انقطعت قبل 24 عاما، وقد أخذت إيران على الرئيس المصري السابق أنور السادات استضافته لشاه إيران السابق محمد رضا بهلوي، بعد فراره من إيران بعد الثورة الإسلامية.

من جانبها تتهم القاهرة الجمهورية الإسلامية بأنها تساند ما يسمى بالإرهاب، وتأخذ عليها إطلاق اسم خالد الإسلامبولي قاتل السادات على شارع رئيسي في طهران.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة