اكتشاف آثار ديناصورات باليمن هي الأولى في الجزيرة العربية   
الأربعاء 1429/5/17 هـ - الموافق 21/5/2008 م (آخر تحديث) الساعة 17:18 (مكة المكرمة)، 14:18 (غرينتش)
 
اكتشفت مجموعة من العلماء آثار أقدام لـ11 ديناصورا ضخما طويل العنق باليمن، في اكتشاف يعد الأول من نوعه لآثار ديناصورات في شبه الجزيرة العربية.

والآثار المكتشفة هي لديناصورات تسمى "سوروبود" -أضخم حيوان بري في تاريخ الأرض- تمشي على أربع أرجل وتعيش على النباتات.

ويترواح طول آثار الأقدام التي عثر عليها وحفظت بعناية على بعد نحو 75 كلم شمال العاصمة اليمنية صنعاء، بين 43 و70 سم، ويصل الفرق بين موقع قدم وموقع أخرى قرابة 2.5م.

وأوضحت عالمة الآثار بجامعة ماستريخت في هولندا آن شولب أن الاكتشاف الذي سينشر في دورية "بلاس وان" العلمية، ساعد على ملء مساحة صغيرة في خريطة الديناصورات حاليا.

وقد ساعد على الاكتشاف الجديد العثور على أدلة تثبت وجود ديناصورات من نوع "أورنيثوبود" العشبية التي تمشي على قدمين في المنطقة، ليكتشف بعد ذلك آثار ديناصورات "سوروبود".

وأظهرت النتائج أن آثار الأقدام هي لديناصورات عاشت قبل نحو 150 مليون سنة، وكانت تهرول بنفس السرعة على الأرجح.

وجاء الاكتشاف الجديد بعد 10 سنوات من البحث في الجزيرة العربية دون نتائج، ولم يعثر خلالها إلا على بقايا يحتمل أن تكون لديناصورات طويلة العنق كانت تعيش في تلك المناطق.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة