موقع إلكتروني للموساد.. طريقة جديدة لتجنيد العملاء   
الثلاثاء 1435/11/30 هـ - الموافق 23/9/2014 م (آخر تحديث) الساعة 15:51 (مكة المكرمة)، 12:51 (غرينتش)

وديع عواودة-حيفا

أطلقت المخابرات الإسرائيلية (الموساد) موقع إنترنت جديدا لاجتذاب المرشحين للعمل كجواسيس وتقنيين وخبراء واطلاعهم على وظائفه الشاغرة.

في موقع الموساد الخاص تُعرض عشرات الوظائف المطلوبة، وهي مفتوحة أمام الرجال والنساء على حد سواء، ومصنفة لأربعة فروع رئيسية وهي العمليات، وجمع المعلومات المخابراتية والتكنولوجية، والفضاء الإلكتروني، والإدارة.

وداخل الموقع الجديد يبث شريط فيديو يتوجه فيه عملاء للموساد بصوتهم للجمهور الواسع لدعوتهم  لإشغال الوظائف الشاغرة وسط محاولات إقناع تحفز روح المغامرة والتحدي لدى الشباب.

ويبدو شريط الفيديو مقطعا من فيلم بوليسي مثير يحتوي على لقاءات سرية، ومشاهد هوليوودية، "كالمروحيات والطائرات بلا طيار تلاحق مطلوبين، ومضامين دعائية لتشجيعهم على الانضمام لصفوفه، تستخدم بعض قصص المغامرة والعمل بالظلال وسط حديث بالخلفية عن الكفاءات البشرية العالية المحبة للتحديات".

لغة دعائية
ويخاطب رجل موساد في الشريط المتصفحين بالقول "خيالكم كما هو واقعي، وعملي غير اعتيادي، هذه مهمتي ورسالتي وربما تكون مهمتك أنت أيضا". وهناك "كلاشيهات" دعائية أخرى مقتبسة من قادة صهاينة كقول شيمون بيريز "أشخاص بدون خيال لن يصنعوا أفعالا مدهشة" أو لبن غوريون "لدينا تستطيع رؤية ما لا يُرى وفعل غير الممكن" و"التاريخ لا يكتب بل يصنع".

ميلمان: من الصعب جدا اكتشاف كل المشاكل النفسية لدى المرشحين خلال مقابلاتهم قبيل تشغيلهم (الجزيرة)

ومن ضمن عشرات الوظائف المعروضة في الموقع،  جاسوس يجيد العربية والفارسية، منتج تقني-استخباراتي، مفسّر استخباراتي، جامع معلومات، باحث بالشؤون الإستراتيجية (السياسية والاقتصادية)، خبير بالشبكة، أخصائي نفسي، معلم للغات ومترجم.

ويتيح الموقع التواصل مع الموساد باللغات العبرية، والفرنسية والإنجليزية والروسية والعربية والفارسية بهدف تجنيد جواسيس وخبراء يهود وأجانب من خارج البلاد بصرف النظر عن "بلدك أو جنسيتك أو ديانتك يمكنك الاتصال بنا"، واعدا "بمكافأة عالية" للمرشحين من الرجال والنساء "الذين يعرفون كيف يكتمون السر ولديهم طموح كبير".

أهداف التجنيد
وجاء في بيان لمكتب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الذي يتبعه الموساد مباشرة أن الآلاف من الترشحات تصل الموساد سنويا، والكثير من هؤلاء الذين يتقدمون بترشحهم يطلبون الانخراط في الأدوار العملياتية والكثير منهم عملوا سابقا في مجالات التقنيات والمحاماة والأعمال والطب.

وجاء في البيان المذكور -الذي صيغ بلغة علاقات عامة دعائية- أن "الهدف هو جعل الوصول  للموساد أكثر سهولة بالنسبة للمجندين المحتملين الذين لا يعرفون المجموعة المتنوعة للوظائف المعروضة".

لكن المعلق للشؤون العسكرية في موقع "واينت" رون بن يشاي يوضح أن الإعلان "المطنطن" يهدف إلى فتح الباب أمام قوى شبابية بطرق عصرية.

رون بن يشاي:
طرق تجنيد وكلاء الموساد القديمة تحولت لأساطير لا سيما طريقة: صديق يحضر صديقا

ويتابع في تعليقه اليوم أن "طرق تجنيد وكلاء الموساد القديمة تحولت لأساطير لا سيما طريقة "صديق يحضر صديقا". ويضيف أن الموساد يرغب في أن يسترعي انتباه الشباب المنفتحين على العالم الجديد الذين يعيشون داخل العالم الافتراضي وبالتأكيد سيتلقى آلاف العروض وينجح بتجنيد وكلاء بجودة عالية.

وينوه -المعلق يوسي ميلمان الذي وضع كتابا عن عمليات الموساد- إلى أن هذه هي المرة الأولى التي يطلق فيها الموساد حملة واسعة لتجنيد الوكلاء منذ الكشف عن فضيحة انتحار "الأسير أكس" داخل السجن الإسرائيلي في 2013  وهو جاسوس أسترالي اعترف بالكشف عن انتمائه للموساد وعن معلومات كانت بحوزته للإعلام وجهات أجنبية.

تهديدات خطيرة
وعلى خلفية الفضيحة توقف الموساد عن تجنيد العملاء بغية القيام بفحص داخلي ريثما ينتهي من بلورة معايير جديدة لتصنيف المرشحين وقبولهم. لكن ميلمان يوضح للجزيرة نت أنه من الصعب جدا اكتشاف كل المشاكل النفسية لدى المرشحين خلال مقابلاتهم.

وبرر رئيس الموساد تامير باردو في احتفالية خاصة أمس الحملة الجديدة بالقول إن إسرائيل واجهت ولا تزال تهديدات خطيرة، لافتا إلى الحاجة لتجنيد أفضل الناس كي يتسنى للموساد أن يستمر في حماية الدولة وضمان وجودها. وخلص إلى أن "الثروة الإنسانية التي يتمتع بها الموساد هي سر نجاحه".

من جهته، قال نتنياهو إن إسرائيل على وشك تغييرات عملاقة في المنطقة وعلى الساحة العالمية،  داعيا للتعامل معها، و"الاهتمام بحماية البلاد وتعزيز قوتها من خلال الموساد بطرق مخفية لا يراها الجمهور".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة