القوات الباكستانية تقصف مخبأ لمقاتلي طالبان   
الجمعة 1425/4/23 هـ - الموافق 11/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

القوات الباكستانية تعد مواقعها في شاكاي التي تشهد اشتباكات عنيفة مع مقاتلي القاعدة (الفرنسية)
قصفت القوات الباكستانية مواقع في منطقة القبائل المحاذية للحدود الأفغانية اليوم يشتبه في أنها تستخدم من قبل مقاتلين أجانب من أتباع القاعدة.

وأوضح الجيش أن الطائرات قصفت مخابئ لمقاتلين أجانب في منطقة شاكاي حيث وقعت اشتباكات سقط فيها ما لا يقل عن 35 مسلحا، ولكنه خسر بالمقابل 15 جندي في القتال الذي بدأ منذ الأربعاء الماضي جنوب إقليم وزيرستان. كما تسبب القتال في سقوط ثلاثة مدنيين.

وقال مسؤول أمني باكستاني إن الجيش الباكستاني شن عملية عسكرية على الأرض أعقبت القصف العنيف للمنطقة بهدف إلقاء القبض على المقاتلين الأجانب. ولم تتوفر معلومات عن عدد الإصابات نتيجة القصف.

واتهم الجيش الباكستاني في بيان صدر اليوم أن "عناصر أجنبية" خرقت اتفاق شاكاي الذي وقع يوم 24 أبريل/نيسان الماضي بعد أن قصفت مواقع للجيش يوم الأربعاء الماضي، وهو ما أدى إلى وقوع اشتباكات استمرت لمدة ثلاثة أيام.

وتقول باكستان إن هناك 600 مقاتل أجنبي -بينهم عرب وشيشان وأوزبك وصينيون- يختبئون في المنطقة.

وتسبب القتال في نزوح العديد من السكان بينهم النساء والأطفال بحثا عن مناطق آمنة بعد أن طلبت السلطات من سكان شاكاي إخلاء مناطق الاشتباكات لأنها تعتزم قصف المواقع التي يعتقد بأنها تؤوي مقاتلين من القاعدة.

ويأتي القصف بعد يوم من نجاة قائد عسكري من محاولة اغتيال في كمين نصبه مسلحون مجهولون بكراتشي. وأسفر الهجوم عن مقتل سبعة جنود وثلاثة رجال شرطة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة