إدانات غربية وأفريقية لعملية الفندق ببماكو   
السبت 1437/2/10 هـ - الموافق 21/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 4:04 (مكة المكرمة)، 1:04 (غرينتش)

أدانت الأمم المتحدة ودول غربية وأفريقية عملية اقتحام فندق وسط العاصمة المالية بماكو واحتجاز أجانب داخله أمس الجمعة، مما أسفر عن مقتل 27 منهم.

وقد استنكر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الهجوم، وقال متحدث باسمه إنه "يدين الهجمات الإرهابية المروعة في فندق راديسون في بماكو والتي قتل فيها عدد غير معلوم من المدنيين وأصيب كثيرون غيرهم".

يشار إلى أن تنظيم "المرابطون" المقرب من تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي تبنى العملية.

وقد أدان رؤساء مجموعة دول تجمع الساحل الخمس حادث احتجاز الرهائن من قبل مسلحين وتعهدوا بالتصدي بحزم للحركات المسلحة في شمال مالي والمنطقة.

وقال الرئيس التشادي إدريس ديبي -الذي استضافت بلاده القمة الثانية لرؤساء دول هذه المجموعة- إنهم سيواجهون هذه التحديات الأمنية بحزم، وسينسقون جهودهم للقضاء على الجماعات المسلحة التي تشن هجمات على هذه الدول منذ عام 2011.

فندق راديسون بلو يقع وسط العاصمة بماكو ويستضيف غالبا الضيوف ورعايا الدول الغربية (رويترز)

أميركا وفرنسا
من جانبه، قال البيت الأبيض الجمعة إنه يدين الهجوم وعرض المساعدة على حكومة بماكو.

وقد أعلن عن مقتل واحد على الأقل من أصل عشرة أميركيين -بينهم موظفون دبلوماسيون- كانوا في الفندق ساعة الاقتحام.

وكشف وزير الدفاع الفرنسي أن وحدة من القوات الخاصة لبلاده كانت موجودة كانت في الفندق لحظة اقتحام المسلحين له.

وقال الوزير الفرنسي "يجب القول إن "المرابطون" جماعة إرهابية أعلنت ولاءها للقاعدة، وهي خليط من أصوليين ورجال عصابات يستخدمون تهريب الأسلحة والمخدرات لتمويل أنفسهم".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة