الصين متفائلة باستئناف المحادثات السداسية في موعدها   
الأربعاء 1426/7/19 هـ - الموافق 24/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 11:06 (مكة المكرمة)، 8:06 (غرينتش)

رفض بيونغ يانغ التخلي عن النووي السلمي أدخل المفاوضات بمأزق (رويترز-أرشيف)

رجحت الصين استئناف المحادثات السداسية الرامية لإقناع كوريا الشمالية بالتخلي عن برنامجها النووي كما هو مقرر لها الأسبوع القادم.

وقال وو داوي نائب وزير الخارجية الصيني وكبير مفاوضي الصين في المحادثات خلال زيارته لطوكيو إن الجولة الرابعة ستستأنف كما هو مخطط لها على أن يتحدد موعد بدءها بعد مشاورات مع الأطراف الأخرى.

ومن المنتظر أن يقوم أعضاء من الوفد الصيني بزيارة بيونغ يانغ هذا الأسبوع لتحديد موعد لاستئناف المفاوضات.

وفي هذه الأثناء تبذل جهود دبلوماسية مكثفة لاستئناف المحادثات السداسية الرامية لإنهاء البرامج النووية الكورية الشمالية، حيث ناقشت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس ووزير الخارجية الكوري الجنوبي بان كي مون المحادثات السداسية أثناء اجتماع في واشنطن مساء الثلاثاء.

كما يزور لي جونغ سيوك نائب رئيس مجلس الأمن القومي في كوريا الجنوبية طوكيو ومن المقرر أن يجري محادثات مع كبير المفاوضين اليابانيين كينيتشيرو ساساي.

ومن المقرر أن يتوجه ساساي إلى واشنطن يوم الخميس للاجتماع مع كريستوفر هيل كبير المفاوضين الأميركيين في المحادثات النووية حسب ما أفاده مسؤولون يابانيون.

يذكر أنه بعد توقف استمر أكثر من عام حاولت الكوريتان والولايات المتحدة واليابان وروسيا والصين طوال 13 يوما في وقت سابق من الشهر الحالي التوصل لاتفاق بشأن بيان كان سينص على إنهاء البرامج النووية الكورية الشمالية مقابل حصولها على مساعدات في مجال الطاقة وضمانات أمنية وإنهاء الأزمة التي بدأت قبل ثلاث سنوات.

غير أن كوريا الشمالية رفضت توقيع نص يقترح عليها مساعدة اقتصادية وتطبيع علاقاتها مع الولايات المتحدة واليابان لقاء تفكيك منشآتها النووية، وانتهت المحادثات بقرار للعودة للانعقاد أثناء الأسبوع الذي يبدأ في التاسع والعشرين من أغسطس/آب الجاري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة