محكمة بلجيكية ترجئ قرار النظر في قضية شارون   
الأربعاء 21/12/1422 هـ - الموافق 6/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
الفلسطينية سعاد سرور إحدى ضحايا مجازر صبرا وشاتيلا تصل إلى قصر العدل في بروكسل حيث شاركت في إقامة الدعوى (أرشيف)

أرجأت محكمة استئناف في بروكسل اليوم اتخاذ قرار بشأن ما إذا كان يحق لبلجيكا محاكمة رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون بتهمة ارتكاب جرائم حرب أم لا.

وحددت المحكمة موعدا جديدا لعقد جلسة استماع للسماح لمحامي الجانبين بإعداد مرافعات فيما يتعلق بصلة القضية بقرار أصدرته محكمة العدل الدولية في لاهاي الشهر الماضي يمنح جميع الوزراء حصانة تحول دون مقاضاتهم أثناء وجودهم في مناصبهم.

وقال لوك والن أحد محامي المدعين للصحفيين إن المحكمة قررت إعادة فتح النقاش موضحا أنه سيكون هناك جدول زمني جديد لتبادل وجهات النظر بشأن قرار لاهاي. وأضاف أن الجلسة القادمة ستعقد في 15 مارس/آذار الجاري. وجاء هذا التأجيل بعد أن طلب محامو الفلسطينيين الذين أقاموا الدعوى على شارون من النيابة العامة البلجيكية إعادة فتح المداولات.

وكان المدعون الفلسطينيون قد لجؤوا لقانون بلجيكي مثير للجدل يسمح برفع دعاوى في القضايا المتعلقة بحقوق الإنسان. وطالبت الدعوى بمحاكمة شارون لارتكابه جرائم بحق الإنسانية وإبادة جماعية في المذابح التي تعرض لها الفلسطينيون في مخيمي صبرا وشاتيلا بلبنان عام 1982 أثناء الاجتياح الإسرائيلي للبنان حيث كان شارون يشغل منصب وزير الدفاع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة