قتلى بين الحوثيين وغارات للتحالف على صنعاء   
السبت 1436/12/13 هـ - الموافق 26/9/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:01 (مكة المكرمة)، 11:01 (غرينتش)

أفاد مراسل الجزيرة في مأرب شمالي اليمن بأن عشرة حوثيين قتلوا وجرح عشرات غرب منطقة "حمة المصارية" في مواجهات مع الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، وذلك في وقت وصل فيه ألف مقاتل يمني إلى مأرب.

وقتل الحوثيون في مواجهات بين مسلحي الحوثي من جهة والجيش الوطني والمقاومة الشعبية المدعومة بالتحالف من جهة أخرى، استمرت منذ الليلة الماضية في مناطق الدشوش وذات الراء والجفينة، سيطر خلالها الجيش الوطني والمقاومة الشعبية على مواقع لمليشيا الحوثي.

وبالمقابل قتل اثنان وأصيب ثلاثة من رجال المقاومة الشعبية في مأرب في اشتباكات غربي المدينة.

وقال قيادي في المقاومة الشعبية "إن رجال المقاومة هاجموا موقعا للحوثيين في تبة الجحيلي الواقعة غربي المدينة، واشتبكوا معهم بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة، مما أدى إلى مقتل اثنين من المقاومة وإصابة ثلاثة بجروح"، في حين لم تتسنّ معرفة خسائر الحوثيين.

وأضاف القيادي أن "المقاومة تتقدم مسنودة بوحدات من الجيش الوطني وبغطاء جوي من قوات التحالف، لاستكمال السيطرة على المواقع التي يتمركز فيها الحوثيون غرب وشمال المدينة".

ووصلت إلى مأرب خلال الأيام الماضية مئات العربات العسكرية والدبابات وناقلات الجند، استعداداً لخوض معركة تحرير العاصمة صنعاء التي تبعد عن مأرب نحو 170 كيلو مترا.

وفي هذه الأثناء، شن طيران التحالف العربي الذي تقوده السعودية اليوم السبت عدة غارات استهدفت معسكرات تابعة لمسلحي الحوثي في العاصمة صنعاء.

وقال مصدر أمني إن "طيران التحالف شن ست غارات على مقر الشرطة العسكرية الذي يسيطر عليه الحوثيون في حي شعوب صنعاء". وأضاف أن التحالف أيضا شن غارتين عنيفتين على قاعدة  الديلمي الجوية، القريبة من مطار صنعاء الدولي.

وصول ألف مقاتل يمني إلى معسكرات الجيش الوطني والمقاومة بمأرب بعد تلقيهم تدريبا بالسعودية (الجزيرة)

ألف مقاتل
وتأتي هذه التطورات في وقت وصل فيه ألف مقاتل يمني إلى أحد المعسكرات بمأرب (شمال شرق صنعاء) قادمين من السعودية بعد تلقيهم تدريبات.

وقد وصل المقاتلون الألف إلى أحد معسكرات المنطقة العسكرية الثالثة في مدينة مأرب، قادمين من منفذ الوديعة على الحدود اليمنية السعودية.

وأكد مصدر عسكري أن هذه الخطوة جاءت بعد أن تلقى هؤلاء المقاتلين تدريبات مكثفة طوال الفترة الماضية داخل الأراضي السعودية.

قصف المدنيين
في هذه الأثناء، واصل الحوثيون وقوات صالح قصفهم العشوائي والمتواصل على الأحياء السكنية، مما أسفر عن مقتل وجرح مدنيين.

وقال مراسل الجزيرة في تعز حمدي البكاري إن سبعة مدنيين قتلوا في قصف شنه المسلحون الحوثيون والقوات الموالية لصالح.

في غضون ذلك واصل الحوثيون تحريك الدبابات واستحداث مواقع عسكرية لقصف الأحياء السكنية التي تقع تحت سيطرة المقاومة في تعز، بحسب شهود عيان.

وذكر الشهود أن الحوثيين استحدثوا موقعا عسكريا سابقا بجبل "حمالة" في بلدة "الشريجة" الحدودية، التي كانت تفصل بين شمالي اليمن وجنوبيه قبل عام 1990، ونصبوا فيه خياما وثلاث دوريات.

وفي الجوف (شمال شرق صنعاء) قتل ستة من الحوثيين الجمعة جراء غارات مكثفة شنها طيران التحالف، استهدفت مواقعهم بالمحافظة.

وأشارت مصادر محلية إلى أن الغارات أدّت إلى تدمير دوريتين عسكريتين تابعتين للحوثيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة