"رهائن الخطيئة" للسوري هيثم حسين بلسان تشيكي   
الأربعاء 11/8/1437 هـ - الموافق 18/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 14:37 (مكة المكرمة)، 11:37 (غرينتش)

صدرت مؤخرا في جمهورية التشيك النسخة التشيكية من رواية "رهائن الخطيئة" للسوري هيثم حسين، وهي عمل يتناول موضوع الحدود المشتركة بين سوريا وتركيا بأبعادها المختلفة من خلال شخصيّات متعددة، منها مَن يرتهن لتلك الحدود ويتقيّد بها، ومنها من يتجاوزها ويتخطّى كل العقبات الموضوعة.

وقد صدرت الترجمة بالتعاون بين نادي القلم التشيكي في العاصمة براغ ومنظمة "مبادرة من أجل سوريا الحرة" في التشيك. كما تم اختيار عنوان مختلف في الترجمة التشيكية عن العنوان الأصلي للرواية وهو "أين بيتك، خاتونة..؟!".

وتتّخذ "رهائن الخطيئة" (صدرت في دمشق عام 2009) من بقعة جغرافية مُهمَلَة خلفية رئيسية تدور فيها الأحداث، وتكون الشخصية الرئيسية امرأة عجوزا، تنتقل بولديها من قرية إلى أخرى لتحميهما من بطش الجهل والتخلّف، وتبعدهما عن قيم الثأر المعمول بها.

في الرواية تسرد العجوز قصّتها الممتدة على قرابة نصف قرن، محاولة التغلب على الماضي، لكنها، وهي تحتضر، تبوح لحفيدها الوحيد بقصة الترحال الذي فرض عليهم بسبب قدر الجغرافيا الذي جعل الأكراد موزّعين على طرفي الحدود، تفرقهم أسلاك شائكة مكهربة وحقول ألغام أودت بكثيرين ممّن حاولوا العبور.

الروائي هيثم حسين مؤسّس ومدير موقع "الرواية نت"، من مواليد مدينة عامودا 1978 بمحافظة الحسكة في سوريا، يقيم مع أسرته في أدنبرة في المملكة المتحدة، وله عدد من الروايات والأعمال النقدية بينها "آرام سليل الأوجاع المكابرة" و"إبرة الرعب" و"الرواية بين التلغيم والتلغيز".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة