جمبري المانتيس مصدر إلهام لكشف السرطان   
السبت 1436/2/28 هـ - الموافق 20/12/2014 م (آخر تحديث) الساعة 15:32 (مكة المكرمة)، 12:32 (غرينتش)

يعكف علماء أستراليون على تصنيع كاميرا مستوحاة من أعين نوع من الجمبري وذلك لاستخدامها في الفحوصات الطبية، بحسب موقع جامعة كوينزلاند الأسترالية.

ويعد جمبري المانتيس -الذي يعيش في المحيطين الهادي والهندي- من أكثر كائنات الأرض دقة في الرؤية، وذلك لقدرته على رؤية حتى الحزم الضوئية شديدة التعقيد.

وحاليا يعكف العلماء على تصنيع كاميرا مستوحاة من شكل عيني هذا الكائن البحري، وذلك للمساعدة في الكشف عن الخلايا السرطانية والأعصاب التالفة داخل جسم الإنسان. وراقب العلماء جمبري المانتيس واكتشفوا أن عينيه قادرة على تمييز الضوء المستقطب.

ويقول البروفيسور جاستن مارشال من معهد أبحاث الدماغ بجامعة كوينزلاند، إن الأنسجة السرطانية تعكس الضوء المستقطب بشكل مختلف عن ما يجاورها من خلايا وأنسجة، وبالتالي يمكن الكشف عنها بسهولة من خلال الاستعانة بنفس طريقة الرؤية التي يتمتع بها جمبري المانتيس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة