مليون لاجئ أفغاني يستعدون للعودة من باكستان   
الأربعاء 16/4/1423 هـ - الموافق 26/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
لاجئون أفغان في باكستان يتهيؤون للعودة إلى بلادهم (أرشيف)

أعلنت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة اليوم أن أكثر من مليون لاجئ أفغاني يعيشون في باكستان سجلوا أسماءهم لديها من أجل العودة إلى بلادهم.

وقالت المفوضية إن عدد الذين عادوا بالفعل إلى أفغانستان بلغ المليون. وتأتي عودة هؤلاء بعد أقل من أربعة أشهر من عملية المصالحة التي بدأت في شهر مارس/آذار الماضي.

وعبر الناطق باسم المفوضية عن ارتياحه بسبب إقبال اللاجئين الكبير على العودة إلى ديارهم. غير أنه استدرك قائلا إن الأمر قد يستغرق سنوات قبل أن تكتمل عودة اللاجئين الذين يرتبطون بروابط قوية بباكستان وبعضهم ولد بها أثناء عقود من اللجوء.

ويقدر عدد الأفغان الذين يعيشون في باكستان بـ2.2 مليون لاجئ كما أن بعضهم مضى على وجوده فيها أكثر من 20 عاما. ويعمل الكثير من أولئك اللاجئين في أعمال يومية وبعضهم يدير عملا خاصا به. ولا تشير الدلائل إلى رغبتهم في العودة إلى بلادهم التي تعاني من الحرب والجفاف.

ويقول مسؤولون في مخيم شمشتو الذي يقع شمال شرق باكستان إن لاجئين كثيرين ممن عادوا إلى بلادهم قرروا العودة ثانية إلى باكستان بعدما شاهدوا مدى الدمار الذي لحق بمناطقهم التي عادوا إليها. وتقوم الوكالة بتحذير الذين قرروا العودة إلى بلادهم من وجود مخاطر دائمة في أفغانستان تتمثل في الجفاف والفقر إضافة إلى انتشار حقول الألغام.

وحذر برنامج الغذاء العالمي من تناقص كميات الغذاء الموجودة بأفغانستان في حال عدم وصول الإعانات الغذائية إليها سريعا. وتوزع الأمم المتحدة على اللاجئين الذين قرروا العودة إلى بلادهم حوالي 20 دولارا لتغطية تكاليف العودة إضافة إلى مؤن غذائية أساسية تكفيهم عدة أشهر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة