طبيب أسترالي ينصح كبار السن بقتل أنفسهم   
الخميس 1421/10/10 هـ - الموافق 4/1/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال الطبيب الأسترالي فيليب نيتشكه إنه يخطط لتعليم الأصحاء من كبار السن كيفية قتل أنفسهم. وستبدأ ورشة فيليب نيتشكه للقتل الرحيم الواقعة في جزيرة تسمانيا التي سيبدأ العمل فيها في وقت لاحق هذا الشهر بتعليم الكبار كيفية قتل أنفسهم.

وأفاد نيتشكة أن بعض سكان الجزيرة من كبار السن يرغبون تعلم كيفية إنهاء حياتهم ومعرفة أنواع الأدوية المناسبة للانتحار ما داموا قادرين على التحكم بمصائرهم.  وقال إنه "من الأفضل للإنسان أن يقرر مصيره عندما يكون بكامل صحته بدلا من الانتظار حتى يصاب بالأمراض ويصبح معاقا".

وقد علم نيتشكه 300 شخص مصابين بأمراض مميتة في العامين الماضيين كيفية إنهاء حياتهم وقد طبق أربعون منهم نصائحه وانتحروا. الجدير بالذكر أنه يفعل هذا الأمر بحذر شديد لأن أستراليا ليست من الدول التي تجيز القتل الرحيم قانونيا.

ويقول نيتشكة إنه لا يجبر الناس على الانتحار لكنه يقدم النصيحة لهم فقط وهذا لا يعني تحريضهم على قتل أنفسهم على حد تعبيره. 

وكان نيتشكه أول طبيب يقوم بعمليات القتل الرحيم, وقد قتل عام 1996 أربعة مرضى مصابين بأمراض مستعصية عندما سمح قانونا لفترة وجيزة بتطبيق القتل الرحيم لكن البرلمان الفدرالي تحفظ بعد ذلك على القانون.

ومما تجدر الإشارة إليه أن القتل الرحيم مسموح به في بعض الدول وممنوع في دول أخرى. فهو ممنوع في سويسرا قانونا لكن بعض الأطباء يقدمون لذوي الأمراض المستعصية أدوية معينة بعد موافقة المرضى تساعدهم على إنهاء حياتهم بأنفسهم.

وفي كولومبيا فإن القتل الرحيم لا يعامل قانونا كجريمة. فالأطباء مخولون بإنهاء حياة مرضاهم طبيا إذا حصلوا على موافقة المرضى الشخصية. كما تسمح الدنمارك وسنغافورة وأجزاء من الولايات المتحدة وكندا للمرضى برفض الأدوية التي تطيل أعمارهم.

أما بريطانيا فهي تسمح للأطباء بإيقاف إجراءات إطالة عمر المريض, لكنها تمنع بالمقابل اتخاذ إجراءات تنهي حياة المرضى بصورة مباشرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة