إسلامي ذو صلة باغتيال السادات يبدأ إضرابا عن الطعام   
الاثنين 1425/4/26 هـ - الموافق 14/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بدأ إسلامي يمضي عقوبة بالسجن 22 عاما لعلاقته بعملية اغتيال الرئيس المصري السابق أنور السادات عام 1981 إضرابا عن الطعام مطالبا بإطلاق سراحه, وفق ما أعلن محاميه.

وقال المحامي نزار غراب إن طارق الزمر بدأ الأحد إضرابا عن الطعام احتجاجا على رفض وزارة الداخلية إطلاق سراحه رغم قرار قضائي بهذا الخصوص.

وحكم على الزمر في أكتوبر/تشرين الأول 1981 بالسجن 22 عاما لضلوعه في عملية اغتيال الرئيس السادات. وفي 18 مايو/أيار الماضي قرر القضاء إطلاق سراحه، لكن وزارة الداخلية طعنت في القرار.

وينتمي طارق الزمر المعتقل في سجن ليمان طره جنوب القاهرة إلى حركة الجهاد المتهمة بأنها شاركت مع الجماعة الإسلامية في اغتيال السادات يوم السادس من أكتوبر/تشرين الأول 1981.

وكان حكم على عبود الزمر شقيق طارق عام 1981 بالسجن 40 عاما بالتهمة نفسها ومازال داخل السجن. وقد حكم على المتهم الرئيسي في اغتيال السادات خالد الإسلامبولي بالإعدام ونفذ فيه الحكم عام 1982.

تعذيب معتقلين
ومن ناحية أخرى أكد محاميان يدافعان عن عدد من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين الـ54 الذين اعتقلتهم السلطات المصرية الشهر الماضي أن بعضهم تعرض للتعذيب.

وذكر المحاميان عبد المنعم عبد المقصود وجمال تاج الدين أنهما شاهدا آثار التعذيب على المعتقلين عندما عرضوا على النيابة السبت لتمديد فترة حبسهم 15 يوما. وقال عبد المقصود إن "أحدهم ويدعى الدسوقي السيد الدسوقي كان ضلعه مكسورا وقال إن ذلك بسبب الضرب، فيما تعرض آخرون للتعذيب بأشكال لا تترك آثارا".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة