إسرائيل تستدعي طواقم احتياط صواريخ باتريوت   
الخميس 1423/12/12 هـ - الموافق 13/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أرييل شارون أثناء زيارته أمس قاعدة إسرائيلية نشرت فيها بطاريات مضادة للصواريخ
استدعى الجيش الإسرائيلي الجنود الاحتياط المكلفين تشغيل بطاريات صواريخ باتريوت المضادة للصواريخ التي تم نشرها مؤخرا تحسبا للحرب المحتملة على العراق.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية إن الدعوة شملت جنود الاحتياط الذين يعملون على بطاريات صواريخ أرض جو من طراز هوك.

وبدأ المواطنون الإسرائيليون من جهتهم تخزين المواد الغذائية والبطاريات الجافة والشرائط البلاستيكية اللاصقة اللازمة لإغلاق النوافذ، وشهدت مراكز توزيع الأقنعة الواقية من الحرب الكيميائية والبيولوجية إقبالا متزايدا من الإسرائيليين.

وقالت مصادر وزارة الدفاع إن احتمال تعرض إسرائيل لهجمات صاروخية عراقية ضئيل، ورغم ذلك يتعين اتخاذ إجراءات وقائية والاستعداد لجميع الاحتمالات.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون زار أمس القاعدة العسكرية في عين شمر شمالي إسرائيل، وهي إحدى قاعدتين نشرت فيهما بطاريات "حيتس" (السهم) المضادة للصواريخ لمواجهة احتمال التعرض لصواريخ عراقية.

ودعا شارون الإسرائيليين إلى التصرف بهدوء إذا وقعت الحرب مع العراق، وقال إنه ليس هناك من سبب يدعو إلى الذعر.

وتسلمت إسرائيل الاثنين الماضي بطاريتين جديدتين لصواريخ باتريوت من ألمانيا وفقا لاتفاق قامت بموجبه برلين بإعارة إسرائيل هذه المعدات لمدة عامين.

وكان العراق أطلق 39 صاروخا من طراز سكود على إسرائيل إبان حرب الخليج عام 1991 وأصابت تل أبيب وضاحيتها مما أدى إلى سقوط قتيلين ومئات الجرحى وأضرار مادية جسيمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة