وقفة نسائية وأمسية فنية بالمغرب لنصرة غزة   
الخميس 1430/1/19 هـ - الموافق 15/1/2009 م (آخر تحديث) الساعة 17:47 (مكة المكرمة)، 14:47 (غرينتش)
المتضامنات أمام البرلمان المغربي (الجزيرة نت)
 
الحسن سرات-الرباط
 
لا يزال الشارع المغربي يغلي بأشكال من التضامن مع غزة ويدين العدوان المتواصل عليها من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي، فقد أقيمت فعالية نسائية في الرباط تميزت بخروج وفد من البرلمانيات المغربيات من بوابة مجلس النواب الرئيسية وملاقاة التجمع النسائي الشعبي أمام البرلمان.
 
وقالت سمية بنخلدون البرلمانية بفريق العدالة والتنمية وعضوة منتدى البرلمانيات المغربيات للتضامن مع غزة "إن هذه الوقفة ليست سوى شكل ضمن عدة أشكال ومواقف تضامنية لنصرة الفلسطينيين عموما والمرأة الفلسطينية خصوصا" مضيفة للجزيرة نت أنهن نظمن جلسة بالبرلمان حول القضية وراسلن عدة هيئات دولية ووطنية للتنديد بالعدوان إيقافه ورفع الحصار عن غزة.
 
بثينة القروري عضوة المؤتمر القومي العربي طالبت في كلمتها بمقاطعة الشركات والمؤسسات التي تساند إسرائيل وقالت "إن من يأكل الطعام في مطاعم ماكدونالدز كمن يأكل لحم أخيه الفلسطيني، ومن يشرب ماء ماكدونالدز كمن يشرب دم أخيه الفلسطيني، وإن كل درهم تعطيه لماكدونالدز هو بمثابة رصاصة قاتلة توجهها إلى صدور الفلسطينيين".
 
وحيت القروري صمود المرأة الفلسطينية معتبرة أنها هي نواة المقاومة التي أرضعت المقاومين حليبها، وهي الأخت المؤازرة والأرملة التي تعين زوجها الأسير.
 
المغربيات يطالبن مجلس الأمن بوقف العدوان(الجزيرة نت)
ومن جهتها، حيت زهور العلوي، ممثلة مجموعة العمل الوطنية لمساندة فلسطين والعراق، النساء المغربيات على موقفهن ومشاركتهن، داعية إلى كلمة سواء بين جميع الفصائل والهيئات والمنظمات والأحزاب بالعالم العربي والإسلامي عموما، والساحة الفلسطينية خصوصا، "وليست الكلمة السواء إلا المقاومة" على حد قولها.
 
أما لطيفة الجبابدي، ممثلة منتدى البرلمانيات المغربيات، فطالبت مجلس الأمن بأن يتحمل مسؤوليته لإرغام إسرائيل على تنفيذ المقررات الأممية، كما طالبت المحكمة الجنائية الدولية أن تحاكم مجرمي الحرب الإسرائيليين بدل متابعة متهمين آخرين.
 
ودعت إلى الوقفة مجموعة العمل الوطنية لمساندة فلسطين والعراق والجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني ومنتدى النساء البرلمانيات المغربيات والمؤتمرات القومية الثلاثة.
 
أمسية فنية
وبمسرح محمد الخامس بالرباط، نظمت وزارة الثقافة والمبدعون المغاربة أمسية فنية لنصرة غزة، وشارك في الأمسية كل من الفنان عبد الهادي بلخياط والفنانة حياة الإدريسي والفنان رشيد برومي بقطع غنائية حول القضية الفلسطينية.
 
وألقت وزيرة الثقافة ثريا جبران كلمة قوية نددت فيها بالعدوان المستمر وبالتخاذل العربي، داعية الفنانين والمثقفين باعتبارهم حراس الوعي إلى تعميق القضية في نفوس الناس بإبداعاتهم الجميلة. كما شارك في الأمسية سفير دولة فلسطين بالرباط الذي شكر المغرب والمغاربة على تعاطفهم ومساندتهم.
 
واختتمت الأمسية بمعرض فني ضم عدة لوحات تشكيلية حول فلسطين وماساتها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة