ماليزيا تعثر على 139 جثة لمهاجرين قرب تايلند   
الخميس 9/8/1436 هـ - الموافق 28/5/2015 م (آخر تحديث) الساعة 13:50 (مكة المكرمة)، 10:50 (غرينتش)

أعلنت السلطات الماليزية اليوم أن عدد الجثث التي تم العثور عليها داخل مخيمات لتهريب البشر بالقرب من الحدود مع تايلند يبلغ 139.

وقال وان جنيدي توانكو جعفر نائب وزير الداخلية إنه بعد التنقيب والبحث في الموقع الذي وجد به العديد من المقابر تبين أن في كل قبر جثة واحدة.

وكانت الشرطة الماليزية أعلنت الاثنين الماضي العثور على 139 مقبرة جماعية في هذه المنطقة النائية بشمال البلاد وعلى 28 مخيما تم إخلاؤها حديثا "على ما يبدو". ويُرجح أن تكون الجثث لمهاجرين من مسلمي الروهينغا فروا من الاضطهاد في ميانمار.

وأظهر التحقيق الأولي أن الجثث ملفوفة بكفن أبيض ووضعت عصا خشبية كشاهد على كل قبر.

وتابع الوزير في مؤتمر صحفي في وانغ كيليان على الحدود مع تايلند "بحسب التحقيق فإن (الضحايا) دفنوا على ما يبدو بشكل لائق والجثث ملفوفة بكفن أبيض"، مضيفا أن "بعض القبور كان عميقا والآخر لا".

وبدأت الأزمة الحالية للمهاجرين عندما عثرت تايلند في مطلع مايو/أيار الجاري على مقابر جماعية ومخيمات احتجاز لمهاجرين داخل الأدغال.

وأدى ذلك إلى تشدد السلطات إزاء المهربين الذي تخلوا عن آلاف المهاجرين الذين يحاولون الوصول إلى ماليزيا في عرض البحر.

وأعلنت الشرطة الماليزية توقيف 37 مهربا مشتبها فيه منذ مطلع العام الحالي. وذكر مسؤول ماليزي أن السلطات تحقق في احتمال تورط اثنين من رجال الشرطة في قضية تهريب البشر.

ويأتي اكتشاف مقابر جماعية في ظل غضب دولي بسبب معاناة الآلاف من المهاجرين واللاجئين الروهينغا الذين ضلوا في مياه جنوب شرق آسيا.

ومن المقرر عقد مؤتمر إقليمي بشأن قضية المهاجرين غدا الجمعة في العاصمة التايلندية بانكوك

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة