أوباما يفوز بكارولينا الشمالية وكلينتون بإنديانا   
الأربعاء 1429/5/3 هـ - الموافق 7/5/2008 م (آخر تحديث) الساعة 6:48 (مكة المكرمة)، 3:48 (غرينتش)
مؤيدو أوباما في كارولينا الشمالية يبتهجون بفوزه في الولاية (رويترز)

فاز المرشح الديمقراطي باراك أوباما بالانتخابات التمهيدية أمس في ولاية كارولينا الشمالية بينما تمكنت منافسته هيلاري كلينتون من تحقيق الفوز في ولاية إنديانا.
 
وذكرت عدد من الشبكات التلفزيونية الأميركية أن أوباما فاز في ولاية كارولينا الشمالية بعد تقدمه بنسبة 64% من الأصوات مقابل 36% لهيلاري في 14% من الدوائر الانتخابية.
 
وذكرت شبكة "سي إن إن" أن أوباما فاز بـ91% من أصوات السكان السود الذين يشكلون نسبة أكبر في هذه الولاية وبأكثر من ثلث أصوات الناخبين البيض.
 
وفي إنديانا ذكرت شبكة "سي بي إس نيوز" الإخبارية أن كلينتون حصلت على نسبة 54% من الأصوات مقابل 46% لأوباما بعد فرز أكثر من 50% من الأصوات.
 
وأشار العديد من المتتبعين إلى أن كلينتون كانت بحاجة إلي الفوز في إنديانا للتصدي للتفوق المتزايد لأوباما.
فوز كلينتون في إنديانا يساعدها في مواصلة السباق (الفرنسية)

وبنتيجة هاتين العمليتين، سيختار 72 مندوبا في إنديانا و115 في كارولينا الشمالية.
 
وقد حصل أوباما حتى الآن على أصوات 1747 مندوبا مقابل 1608 لكلينتون، حسب الموقع الإلكتروني المستقل ريل كلير بوليتيكس، وللفوز بترشيح الحزب على المرشح أن يحصل على 2025 مندوبا.

ومهما كانت النتيجة، فإن أيا من المرشحين لن يكون له، بعد إعلان نتيجة هاتين الولايتين، العدد الكافي من المندوبين للحصول على ترشيح الحزب الديموقراطي، إلا أن النتيجة قد تقنع "المندوبين الكبار" بالانضمام إلى هذا أو ذاك من المرشحين.

ويتمتع المندوبون الكبار، وهم نواب ديمقراطيون في الكونغرس أو رؤساء سابقون أو نقابيون أو مسؤولون في الحزب وعددهم 800، بحرية اختيار المرشح الذي يريدون بمؤتمر الحزب في أغسطس/ آب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة