ظهور عناصر القاعدة الفارين من بغرام الأفغانية بشريط   
الأربعاء 1426/9/17 هـ - الموافق 19/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 2:34 (مكة المكرمة)، 23:34 (غرينتش)
الأربعة كما ظهروا في الشريط (الجزيرة)

حصلت الجزيرة على شريط لأربعة من أعضاء القاعدة تمكنوا من الفرار من قاعدة بغرام الأميركية في أفغانستان في شهر يوليو/تموز الماضي في أول حادث هروب من نوعه تشهده القاعدة الأميركية.
 
ويظهر التسجيل الفارين الأربعة أثناء رحلة هروبهم من بغرام إلى معسكرات طالبان وهم السعودي الجنسية أبو ناصر القحطاني وعبد الله هاشمي المعروف بأبو عبد الله الشامي وهو سوري الجنسية والفاروق وهو عراقي الأصل كان يقيم في الكويت حتى عام 2000، إضافة إلى الليبي محمد حسان المعروف بأبو يحيى.
 
وفي التسجيل المصور يشرح الفارون طريقة هروبهم من معتقل بغرام شديد التحصين، كما يتحدثون عن انتهاكات تتم داخل هذا المعتقل وسجن كابل ومعتقل قندهار الذي بني على أنقاض منزل زعيم طالبان الملا عمر على حد قولهم.
 
وكان هؤلاء الأربعة قد فروا قبل أشهر وأعلنت قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة في أفغانستان أنها تقوم بعملية بحث هائلة عنهم وقالت إنهم خطرين.
 
وقال متحدث باسم الجيش الأميركي آنذاك إن الهاربين هم عدة أفراد متشددين من سوريا والكويت والسعودية وليبيا. ويعتقد أن قاعدة بغرام تضم مشتبها فيهم من كبار قادة القاعدة من دول مثل باكستان.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة