أربعة قتلى في هجوم للمقاتلين الأكراد شمالي تركيا   
الجمعة 1424/5/12 هـ - الموافق 11/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الشرطة التركية تطلق أعيرة نارية في الهواء للقبض على مقاتلين أكراد (أرشيف-رويترز)
قالت السلطات الأمنية التركية إن أربعة قرويين لقوا مصرعهم شرقي تركيا على أيدي مقاتلين أكراد، في هجوم هو الأول من نوعه الذي يشنه هؤلاء المقاتلون ضد مدنيين في تلك المنطقة منذ حوالي أربع سنوات.

وأشارت السلطات إلى أن الهجوم وقع في إحدى قرى إقليم بنغول شرقي تركيا، وعززت قوات الجيش من تواجدها في المنطقة بعد الحادث. وكان مسؤولون أتراك قد حذروا من أن مقاتلي حزب العمال الكردستاني بدؤوا مؤخرا في التسلل إلى الأراضي التركية من شمال العراق.

يذكر أن أكثر من 30 ألف شخص معظمهم من الأكراد قتلوا منذ أن بدأ حزب العمال الكردستاني المعروف حاليا بمؤتمر الحرية والديمقراطية الكردستاني، القتال من أجل إقامة وطن قومي للأكراد في جنوب شرق تركيا عام 1984. لكن القتال تراجع بصورة كبيرة بعد اعتقال زعيم الحزب عبد الله أوجلان عام 1999.

عبد الله أوجلان (رويترز)
شكاوى أوجلان
وفي هذا السياق ذكرت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان أنها ستدرس مجددا شكوى تقدم بها عبد الله أوجلان الذين يمضي حاليا حكما بالسجن المؤبد في تركيا بتهمة القيام بنشاطات انفصالية. ورفع أوجلان إلى هيئة المحكمة المكونة من خمسة قضاة شكوى بشأن عدم قانونية وظروف اعتقاله ومحاكمته.

وقالت المحكمة التابعة لمجلس أوروبا في حكمها الصادر في مارس/ آذار الماضي إن عملية اعتقال ومحاكمة أوجلان انتهكت أربعا من أحكام الميثاق الأوروبي لحقوق الإنسان، إلا أنها لم تصدر حكما بعدم قانونية إلقاء القبض عليه في كينيا. ولم تحدد المحكمة على الفور موعدا لجلسة الاستماع الجديدة.

وكانت فرقة عسكرية تركية ألقت القبض على أوجلان في كينيا عام 1999 وأصدرت محكمة عسكرية تركية حكما بإعدامه في العام ذاته، إلا أن الحكم خفف إلى السجن المؤبد بعدما ألغت تركيا عقوبة الإعدام. ويحتجز أوجلان حاليا في سجن انفرادي بجزيرة أمرالي التركية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة