أنباء عن صياغة اتفاق بشأن نووي إيران اليوم   
الأربعاء 1436/6/12 هـ - الموافق 1/4/2015 م (آخر تحديث) الساعة 5:10 (مكة المكرمة)، 2:10 (غرينتش)

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أنه تم التوصل إلى اتفاق بشأن جميع القضايا الرئيسية المتعلقة بملف إيران النووي، وأضاف أنه "ستجري صياغته على مدى الساعات القليلة القادمة، وربما خلال النهار".

وقال لافروف من لوزان بسويسرا إنه "يمكن للمرء أن يقول بثقة كافية إن وزراء الخارجية توصلوا لاتفاق عام، على جميع الجوانب الرئيسية لتسوية نهائية لهذه المسألة"، وأوضح أن خبراء سيعكفون على وضع التفاصيل الفنية للاتفاق بحلول نهاية يونيو/حزيران المقبل.

وأضاف أن الاتفاق المحتمل يشمل إجراءات للرقابة من الوكالة الدولية للطاقة الذرية على برنامج طهران النووي، وخطوات لرفع العقوبات عن إيران.

من جهته قال مراسل الجزيرة في لوزان عيسي طيبي إن المفاوضين سيبدؤون اليوم الأربعاء صياغة الاتفاق بشأن ملف إيران النووي.

لافروف (وسط) أكد أن الاتفاق سيجرى صوغه خلال ساعات (رويترز)

نفي دبلوماسي
على الطرف المقابل نفى دبلوماسي قريب من المفاوضات في وقت مبكر اليوم الأربعاء ما نقل عن التوصل لاتفاق بشأن جميع المسائل الرئيسية في المحادثات بين طهران والقوى العالمية الست.

وأضاف الدبلوماسي الذي طلب عدم الكشف عن هويته -في حديث لوكالة رويترز- إن "هذا غير صحيح".

أما وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف فقال في تصريح للصحفيين إن "تقدما مهما" قد تحقق في المفاوضات، معربا عن أمله بأن يتم "التوصل إلى اتفاق" اليوم الأربعاء.

وقال ظريف إنه يأمل بأن تتمكن طهران والقوى العالمية الست من البدء بصوغ اتفاق سياسي أولي اليوم الأربعاء، "وسوف نبدأ بعدها بصياغة الاتفاق النهائي الذي سيولد قبل نهاية يونيو/حزيران".

من جانبها أكدت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية ماري هارف أن الوفود المفاوضة حققت ما يكفي من تقدم، بما يستحق بقاءها لمواصلة التفاوض الذي تجاوز المهلة النهائية التي كان آخرها أمس، لكنها تداركت أنه لا يزال "العديد من المواضيع الصعبة".

وكان الناطق باسم هيئة الطاقة الذرية الإيرانية بهروز كمالوندي، قال في لوزان إن أوجه الاختلاف وصلت إلى الحد الأدنى, وإن قدرا من التقارب يتحقق مع كل اجتماع.

واشنطن تتابع
وفي واشنطن يعقد الرئيس الأميركي باراك أوباما اجتماعا للأمن القومي لبحث أحدث التطورات في المفاوضات النووية مع إيران.

من جلسات المفاوضات الماراثونية بلوزان بسويسرا (رويترز)

وكان مراسل الجزيرة أفاد بأن انفراجة كبيرة وتطورا "دراماتيكيا" حدثا الثلاثاء قبل ساعات من انتهاء المهلة المحددة لاتفاق إطاري بين إيران ومجموعة "5+1" (أميركا وبريطانيا وفرنسا وروسيا والصين وألمانيا), يفرض قيودا صارمة على برنامج طهران النووي.

وأضاف أن هذا التطور تمثل في إعلان المفاوض الإيراني حميد بعيدي نجاد عن توصل الطرفين إلى تسوية لمسألة رفع الحظر الدولي عن إيران. وكانت إيران تطالب في جلسات التفاوض السابقة برفع العقوبات دفعة واحدة, وهو ما كانت تعارضه الولايات المتحدة وحلفاؤها.

وقال المراسل إنه في حال سارت المفاوضات بنفس الوتيرة, من المتوقع التوصل لبيان شامل أو اتفاق, وأوضح أن البيان الشامل سيكون دون الاتفاق وفوق مذكرة تفاهم.

وقبل الجولة الحالية التي استؤنفت نهاية الأسبوع الماضي, انحصرت الخلافات في نقطتين أساسيتين، هما رفع العقوبات, ومدة مراقبة الأنشطة النووية الإيرانية، فإيران تريد إلغاء العقوبات الاقتصادية والدبلوماسية التي يفرضها عليها مجلس الأمن الدولي فورا، في حين تفضل القوى الكبرى رفعها تدريجيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة