العثور على رفات رئيس قبرص السابق   
الثلاثاء 1431/3/23 هـ - الموافق 9/3/2010 م (آخر تحديث) الساعة 5:31 (مكة المكرمة)، 2:31 (غرينتش)
صورة أرشيفية للقبر الذي سرق منه رفات بابادوبولوس (الفرنسية)

قال التلفزيون القبرصي أمس الاثنين إنه تم العثور على الرفات المسروقة منذ ثلاثة أشهر لرئيس قبرص السابق تاسوس بابادوبولوس في مقبرة قرب العاصمة نيقوسيا.
 
ولم تؤكد الشرطة الخبر، لكن المتحدث باسمها ميخاليس كاتسونودوس قال إنه "بعد تلقي معلومات، عثرنا على رفات في مقبرة ربما تكون للرئيس القبرصي السابق"، مضيفا أن "اختبار الحمض النووي ضروري لتحديد الهوية بشكل قاطع".
 
وحسب التلفزيون الرسمي فإن الشرطة تمكنت من تحديد موقع الرفات بعد تلقيها اتصالا هاتفيا من منطقة قريبة من العاصمة حيث دفن بابادوبولوس قبل سرقة رفاته.
 
وسرق رفات بابادوبولوس الذي توفي في ديسمبر/كانون الأول 2008 من مقبرته في ديسمبر/كانون الأول الماضي. وأخرج السارقون الرفات من النعش دون ترك أي أثر للجريمة التي لم تتضح دوافعها.
 
وكان بابادوبولوس رئيسا لقبرص من عام 2003 حتى 2008 عندما خسر الانتخابات لصالح شريكه السابق في الائتلاف الحاكم ديميتريس خريستوفياس. وتوفي بابادوبولوس متأثرا بسرطان الرئة في وقت لاحق من ذلك العام.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة