الصين ترفض الكشف عن التغييرات المرتقبة في قيادتها   
الجمعة 1423/1/3 هـ - الموافق 15/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

زو رونجي
تجنب رئيس الوزراء الصيني زو رونجي الرد على أسئلة الصحفيين بشأن اسمي المرشحين اللذين سيخلفانه هو والرئيس الصيني جيانغ زيمين بعد مغادرتهما السلطة العام القادم.

وقال زو في مؤتمر صحفي عقد في ختام الاجتماعات السنوية الحالية لمؤتمر الشعب العام (البرلمان) "لقد أجبت على مثل هذه الأسئلة مرارا في الماضي، وكل مرة كان ردي يثير تكهنات عديدة غير مبررة. ولذلك فإني سأرد بنفس الطريقة التي رددت بها سابقا وهي ضرورة التحلي بالصبر لأن الرد على أسئلتكم سيتضح قريبا".

كما امتنع زو عن الرد على سؤال بشأن النصيحة التي يمكنه أن يقدمها إلى المرشح الأبرز لخلافته -نائب رئيس الوزراء الحالي وين جياباو- قائلا إن الوقت مازال مبكرا لطرح مثل هذا السؤال لأنه ببساطة لا يملك أي معلومات بهذا الشأن.

يشار إلى أن الرئيس الصيني جيانغ زيمين ورئيس البرلمان لي بنج ورئيس الوزراء زو رونجي سيتقاعدون من مناصبهم الحزبية في مؤتمر الحزب القادم المقرر انعقاده في وقت لاحق من العام الحالي ومن مناصبهم في الحكومة في الدورة البرلمانية القادمة عام 2003.

من جهة أخرى أكد زو أن بلاده لن تسحب تهديدها باستخدام القوة في حال إقدام تايوان على إعلان استقلالها.

وأوضح أن الصين لم تتعهد أبدا بعدم اللجوء إلى القوة، مشيرا إلى أن هذا الكلام موجهاً أساسا إلى من أسماهم بالعناصر المتشددة في حكومة تايبيه الذين يصرون على استقلال تايوان.

وتعتبر الصين جزيرة تايوان التي انفصلت عنها عام 1949 إقليما متمردا لابد من توحيده مع الوطن الأم في نهاية الأمر وبالقوة إذا دعت الحاجة إلى ذلك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة