الأمم المتحدة: الأوضاع مستقرة على الحدود الإثيوبية الإريترية   
الخميس 8/2/1424 هـ - الموافق 10/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال مسؤول كبير في الأمم المتحدة إنه لم يشاهد أي علامات على تجدد الصراع في المنطقة الحدودية المتنازع عليها بين إثيوبيا وإريتريا. وأضاف المسؤول أن البلدين يطبقان اتفاق السلام المبرم عام 2000 بصورة سليمة.

لكن العلاقات بين الجارتين ظلت متوترة منذ اندلاع القتال بينهما عام 1998 وأسفر عن مصرع نحو 70 ألف شخص من الجانبين. وقالت إثيوبيا في وقت سابق من هذا الشهر إنها لن تقبل حكم اللجنة الإثيوبية الإريترية المستقلة التي أعطت إريتريا قرية حدودية بناء على مراجعة الخرائط مما أثار المخاوف من تجدد النزاع.

وأكدت إثيوبيا أنها ستسعى جاهدة لإقناع اللجنة المستقلة بخطئها في الحكم الذي أصدرته. وقال مبعوث الأمم المتحدة لدى البلدين إن إثيوبيا مستاءة من حكم اللجنة وتريد حل المشكلة.

من جانبها أيدت إريتريا حكم اللجنة وقالت إن البلدين اتفقا على الاحتكام إلى القانون الدولي. يشار إلى أن البلدين وافقا على عقد اتفاق سلام عام 2000 تقوم بموجبه لجنة حدودية مستقلة بحل النزاع.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة