تقدم في المفاوضات النووية بين بيونغ يانغ وواشنطن بجنيف   
الأحد 1428/8/20 هـ - الموافق 2/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 6:48 (مكة المكرمة)، 3:48 (غرينتش)

صحفيون ينتظرون ما يتمخض عنه اجتماع كريستوفر هيل وكيم جوان في مقر البعثة الأميركية في جنيف (الفرنسية)

صرح كبيرا المفاوضين الأميركيين والكوريين الشماليين بأنهما أحرزا تقدما في اليوم الأول من محادثات تهدف إلى إنهاء برنامج بيونغ يانغ النووي.

والتقىمساعد وزيرة الخارجية الأميركية كريستوفر هيل وكبير المفاوضين النوويين في كوريا الشمالية كيم كي جوان مع الصحفيين بشكل منفصل بعد الاجتماع الذي عقد في مقر البعثة الأميركية في جنيف.

وأوضح هيل أن الفريقين أجريا نقاشا صريحا وعميقا، وأشار إلى أن المحادثات غطت سلسلة من الموضوعات من بينها الشروط التي ستقوم كوريا الشمالية بموجبها بوقف عمل منشآتها النووية.

وقال "بوجه عام أمضينا يوما من النقاش الجوهري جدا"، وتابع "أعتقد أننا توصلنا إلى تفاهم جوهري فيما بيننا بشأن المطلوب إنجازه خلال الأشهر المقبلة".

ولم يبتعد كبير المفاوضين الكوريين كثيرا عن تصريحات التفاؤل لهيل فقد قال جوان الذي تحدث بالكورية إن اليوم الأول من المحادثات "سار بشكل طيب، وتضمن مناقشات بشأن استبعاد كوريا الشمالية من القائمة الأميركية للدول التي ترعى الإرهاب".

وتوقع جوان لمحادثات جنيف أن تكون "ذات نتائج مثمرة"، وقد حققت المفاوضات السداسية بين الكوريتين والصين واليابان وروسيا والولايات المتحدة تقدما بطيئا منذ سبتمبر/أيلول 2005 عندما وافقت كوريا الشمالية بشكل مبدئي على التخلي عن برنامجها النووي مقابل مزايا اقتصادية ودبلوماسية.

روسيا والكوريتان
وفي تطور آخر أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن عملية السلام في شبه الجزيرة الكورية يمكن أن تستفيد من مشروع للسكة الحديدية تربط روسيا بكوريا الشمالية وكوريا الجنوبية.

وأكد لافروف في أعقاب مفاوضات مع نظيره الكوري الجنوبي سونغ مين سون، أن تدابير ملموسة قد اتخذت لإقامة خط للسكة الحديدية تنطلق من سيبيريا الروسية وتمتد 800 كلم في الأراضي الكورية الشمالية.

واعتبر أن هذا المشروع مهم ليس فقط لتوسيع العلاقات الاقتصادية بين الدول الثلاث، بل بصفته قاعدة لترسيخ السلام والأمن في كافة أنحاء شبه الجزيرة الكورية.

وقد اتفقت البلدان الثلاثة على تأسيس كونسورتيوم دولي لبناء هذا الخط الذي  تجري بشأنه محادثات منذ 2001.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة