وزير الداخلية التركي يستقيل من منصبه   
الأربعاء 1437/11/28 هـ - الموافق 31/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 22:53 (مكة المكرمة)، 19:53 (غرينتش)

أعلن رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم استقالة وزير الداخلية أفكان آلا وتعيين وزير العمل والضمان الاجتماعي سليمان صويلو خلفا له في تغيير وزاري مفاجئ، على أن يشغل محمد مؤذن أوغلو منصب الأخير.

ولم يقدم يلدرم سببا لهذا التغيير الوزاري المفاجئ، لكنه قال في بيان عقب لقاء جمعه مع رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان إن آلا استقال من منصبه بعد سلسلة من التفجيرات والهجمات التي يُنحى باللائمة فيها على تنظيم الدولة الإسلامية والمسلحين الأكراد، والتي أثارت انتقادات عامة.

وأوضح مراسل الجزيرة في أنقرة عمر خشرم أن وزير الداخلية المستقيل تعرض في الآونة الأخيرة لانتقادات شديدة من قبل الكثير من السياسيين، وحتى قيادات حزب العدالة والتنمية الحاكم وأنصاره، لاتهامه بالتقصير في منع حدوث الكثير من الاختراقات الأمنية والتفجيرات التي وقعت في البلاد.

وأضاف المراسل أن الشعرة التي قصمت ظهر البعير هي المحاولة الانقلابية الفاشلة يوم 15 يوليو/تموز الماضي، إذ أثبتت التحقيقات أن جماعة فتح الله غولن المتهمة بتدبير الانقلاب كانت متغلغلة في وزارة الداخلية.

وأشار إلى أن الرئيس أردوغان طلب من الوزير المستقيل تطهير الوزارة من الموظفين المخترقين، لكن أداءه لم يرق إلى المستوى المطلوب كما يبدو.

وتولى أفكان آلا حقيبة وزارة الداخلية لنحو ثلاث سنوات، وسبق له أن عمل وكيل وزارة في حكومة أردوغان عندما كان رئيسا للوزراء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة