زيلايا يتهم واشنطن بخذلانه   
الجمعة 1430/11/25 هـ - الموافق 13/11/2009 م (آخر تحديث) الساعة 10:02 (مكة المكرمة)، 7:02 (غرينتش)
زيلايا: الولايات المتحدة ضعفت أمام الدكتاتور ميتشيليتي (الفرنسية)

اتهم رئيس هندوراس المخلوع مانويل زيلايا الإدارة الأميركية بتغيير موقفها من الانقلاب الذي أدى إلى الإطاحة به يوم 28 يونيو/حزيران الماضي ونفيه إلى خارج البلاد.
 
وكانت واشنطن -التي قالت إنها تؤيد عودة زيلايا إلى الحكم- رعت مع منظمة الدولة الأميركية مفاوضات أدت إلى اتفاق ينص على تشكيل حكومة مصالحة وطنية ويحدد موعدا لإعادة تنصيب زيلايا رئيسا قبل الانتخابات المقررة يوم 29 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.
 
لكن يبدو أن آمال الرئيس المخلوع في نيل الدعم الأميركي لإعادة تنصيبه رئيسا للبلاد قد تلاشت.
 
وقال زيلايا لإذاعة غلوبو المحلية الخميس "لقد غير المسؤولون الأميركيون موقفهم فجأة وقالوا إنهم سينتظرون إجراء الانتخابات". وأضاف "الولايات المتحدة ضعفت أمام الدكتاتور"، في إشارة إلى رئيس حكومة الأمر الواقع روبرتو ميتشيليتي ألذي عين قائدا في أعقاب الانقلاب.
 
وأكد زيلايا أن "شعوب العالم بمن فيها الولايات المتحدة يريدون إعادة تنصيبي رئيسا للبلاد ويدينون الانقلاب".

وكانت واشنطن قالت سابقا إنها لن تعترف بنتيجة الانتخابات ما لم تتم إعادة تنصيب زيلايا أولا.

وكان انقلاب تدعمه المحكمة العليا ومؤسسات أخرى أطاح بزيلايا وأرسله للمنفى يوم 28 يونيو/حزيران الماضي، ثم عاد سرا للعاصمة تيغوسيغالبا يوم 21 سبتمبر/أيلول الماضي ويقيم منذ ذلك الحين داخل مقر السفارة البرازيلية.
 
ويرفض المجتمع الدولي الاعتراف بحكومة الأمر الواقع حكومة شرعية، ويطالب بإعادة تنصيب الرئيس المخلوع.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة