بوش والمؤرخ البريطاني وحرب التحرير الجزائرية   
الأربعاء 1428/1/5 هـ - الموافق 24/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 13:57 (مكة المكرمة)، 10:57 (غرينتش)

تعددت اهتمامات الصحف الفرنسية الصادرة اليوم الأربعاء, فتساءلت عن ما إذا كان كتاب "حرب وسلام وحشيين: الجزائر 1954-1967" الذي أقر بوش بقراءته خلال عطلة عيد الميلاد سيؤثر على سياسته العراقية, وعلقت على احتجاجات لبنان, وعلى تزايد زلات رويال.

"
الدروس التي تعلمها الفرنسيون من تجربتهم في الجزائر قد تفيد الأميركيين في مساعيهم الحالية للخروج من العراق
"
هورن/لوموند
الرئيس والمؤرخ والحرب
تحت عنوان "الرئيس الأميركي والمؤرخ البريطاني وحرب التحرير الجزائرية" تساءل مارك روش في صحيفة لوموند عن ما إذا كان كتاب المؤرخ البريطاني سير آليستر هورن "حرب وسلام وحشيين: الجزائر 1954-1967" الذي نشر عام 1977 سيرشد الرئيس الأميركي جورج بوش إلى طريقة للخروج من الفخ العراقي.

وذكر روش أن هورن -الذي يعد كتابا عن حياة وزير الخارجية الأميركي الأسبق هنري كيسنجر- كان قد أعطى نسخة من كتابه عن حرب التحرير الجزائرية إلى كيسنجر, الذي أهداها بدوره إلى بوش مع توصية خاصة بقراءتها فورا.

وقال هورن إن الملحمة البطولية لحفنة من المقاتلين الجزائريين -مسلحين بطريقة سيئة- لكنهم يستخدمون بحماس شديد سلاح الترهيب للانتصار على الجيش الفرنسي -الذي يعتبر آنذاك أحد أقوى جيوش حلف الناتو- لا تزال الأنموذج النمطي لحروب التحرير الوطنية.

وذكر هورن أن المقاتلين الجزائريين ركزوا منذ بداية هجماتهم على الشرطة المحلية والإداريين وكبار الموظفين, مما أدى إلى انخفاض في المعنويات, وتزايد في الهروب من الخدمة وانشغال الجيش الفرنسي في محاولة حماية المسؤولين الجزائريين من هجمات المقاتلين.

وأضاف أن مسامية الحدود الجزائرية سهلت حصول جبهة التحرير الجزائرية على الأسلحة من المغرب وتونس, كما أدى تأجيج المشاعر بين مكونات الشعب الجزائري إلى أضرار بليغة بالوحدة الوطنية.

وقال المؤرخ إن هذه الأمور تنطبق على الوضع الحالي للأميركيين في العراق, وإن الدروس التي تعلمها الفرنسيون من تجربتهم في الجزائر قد تفيد الأميركيين في مساعيهم الحالية للخروج من العراق.

المواجهة على جبهتين
قالت صحيفة ليبراسيون إن الحكومة اللبنانية مضطرة اليوم لمواجهة جبهتين, إذ عليها التصدي للضغوط المتزايدة للمعارضة التي تطالبها بالاستقالة, كما أن عليها إعادة بناء ما دمرته حرب الصيف الماضي بين حزب الله وإسرائيل.

وقالت الصحيفة إن لبنان الذي يقع تحت نير ديون مالية خانقة تقدر بواحد وأربعين مليار دولار يحتاج بشكل ملح للاستفادة من مؤتمر المانحين الذي يعقد غدا في باريس, منبهة إلى أن هذا هو الوقت الذي اختارت المعارضة اللبنانية الموالية لسوريا للتصعيد كي تسقط حكومة رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة, وتنسف المؤتمر الدولي الذي كان سينقذ بيروت من الإفلاس.

وذكرت الصحيفة أن ديون بلد الأرز تزايدت منذ الحرب الأخيرة لتصل 180% من الناتج الداخلي للبنان.

وأضافت أن على لبنان أن يقضي سبعة مليارات دولار هذا العام وتسعة العام المقبل, محذرة من أن فشل لبنان في قضاء هذه المستحقات سيعني تضررا بليغا لنظامه المصرفي, مما سيضعف العمود الفقري لاقتصاده.

زلات رويال
"
من بين زلات رويال قولها إبان حرب لبنان إنها تعارض تحليق الطائرات الإسرائيلية على مواقع قوات اليونيفيل لتعود بعد لقائها أولمرت وتؤكد أن بعض تلك الطلعات قد يكون مبررا
"
لوفيغارو
تحت عنوان "الدبلوماسية.. زلات رويال تتضاعف" كتبت مريام ليفي في صحيفة لوفيغارو إن مرشحة الحزب الاشتراكي الفرنسي للانتخابات الرئاسية القادمة سيغوليبن رويال اقترفت أخطاء جسيمة خاصة على الصعيد الخارجي.

وذكرت مريام أن رويال التي تدعي أنها ستنهج طريقة جديدة في العلاقات الدولية, مبنية على "اللقاءات الشخصية المتبادلة" مع زعماء العالم, وتؤكد أنها ستحول بين إيران وبين الحصول على الأسلحة النووية.

وقالت إن رويال انتهزت فرصة مرور عدد من الزعماء العالميين للقائهم, كما فعلت مع رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي والرئيس العراقي جلال الطالباني, كما أنها تنظم حفلات عشاء للسفراء الأجانب في باريس, كما فعلت مع سفراء العرب يوم الاثنين الماضي.

وذكرت الصحيفة أن من بين زلات رويال في السياسة الدولية قولها إنها تؤيد سيادة إقليم كيبيك الكندي, مما أثار غضب الحكومة الكندية, وقولها إبان حرب لبنان إنها تعارض تحليق الطائرات الإسرائيلية على مواقع قوات اليونيفيل لتعود بعد لقائها برئيس الوزراء الإسرائيلي إيهود أولمرت وتؤكد أن بعض تلك الطلعات قد يكون مبررا.

وأضافت أن من بين زلاتها كذلك قولها في الصين إنها لا تريد النظر إليها على أنها "مقدمة دروس" للصين, مشيرة إلى أنها تثق في "سرعة" العدالة الصينية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة