احتجاجات عقب أزمة مالية بالبرازيل   
السبت 1438/2/11 هـ - الموافق 12/11/2016 م (آخر تحديث) الساعة 16:15 (مكة المكرمة)، 13:15 (غرينتش)


اشتبكت الشرطة البرازيلية مع متظاهرين في مدينة ريو دي جانيرو بعد مسيرة احتجاجات
شارك فيها الآلاف ضد مقترحات خفض الإنفاق من قبل الحكومة الفدرالية.

وخلال مسيرة المظاهرات، بدأ رجال يلقبون "بالكتلة السوداء" برمي قوارير زجاجية وألعاب نارية، فردت الشرطة بإطلاق الغاز المدمع وقنابل صوتية.

وجاءت هذه المظاهرات، عقب إعلان تجميد الحسابات البنكية بولاية ريو دي جانيرو الخميس، حتى يتم تسديد دينها إلى الإدارة الوطنية الذي يبلغ 42 مليون دولار.

في السياق ذاته، قال مسؤولون إن الحكومة الاتحادية لن تتدخل لمساعدة الولاية في تجاوز الضائقة المالية، في وقت يؤثر التجميد المقترح على رواتب المواطنين ومخصصات التقاعد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة